الدبور – كاتب سعودي أول مرة يسمع به الدبور، كتب مقالا يشرح لنا فيه عن اهمية الترفيه على حياة الإنسان، وبمقدمة طويلة شرح لنا كيف أنه منذ بدأ الخلق والإنسان يبحث عن الترفيه بأي طريقة وأي مجال.

وقال الكاتب السعودي المقرب من ، نعم لأنه اي كاتب يكتب هذه الأيام هو مقرب من وإلا إعتزل أو سجن، المهم قال الكاتب عبد الله بن بخيت ” منذ فجر التاريخ والإنسان يحرص على ابتكار طرائق للترفيه عن نفسه، ألعاب وألغاز ورياضة، استخدم الإنسان كل ما في تناول يده ليصنع منه مادة يتسلى بها، الحيوانات والأخشاب والعظام والأحجار.. يؤكد التاريخ أن الترفيه جزء أساسي من حياة المجتمعات”

هذه المقدمة هي للوصول لأهمية قرار ولي العهد السعودي الذي أمر به إنشاء بدلا من هيئة الامر بالمعروف التي حكمت البلاد لأكثر من ٧٠ عاما.

وأضاف الكاتب في طريقه لمدح ابن سلمان عبر مقاله : “أياً كانت وجهة نظر المسفهين لهذا البذخ في الصرف على الترفيه إلا أن البائن من كلامهم جهلهم بحقيقة مشاعر الإنسان وحاجته إلى لحظات سعيدة، بلوغ مكافآت هذه الفئة هذا المستوى لم يأتِ بقرار من أي سلطة”.

وأكد الكاتب أنه لا يمكن لأي شعب أن يعيش بدون ترفيه ولا هيئة ترفيه كهيئة الترفيه السعودية، مما يعني أن الشعب السعودي كان كله من الأموات، أو نائمين نومة الموت مثل أصحاب الكهف، فجاء ابن سلمان فأحياهم بإنشاء هيئة الترفيه وجلب ليرفه عن الشعب.

وقال مراسل الدبور إنه شاهد بأم عينه مجموعة كبيرة من الأموات قاموا من قبورهم بعد أول موال أطلقه تامر حسني ورفه عن الشعب.

حيث ختم الكاتب مقاله بقواه ما نصه:

“تركيز الخطط الجديدة في المملكة يعبر عن وعي حقيقي لقيمة الإنسان وأهميته، لا يمكن أن يعيش أي شعب بلا مادة ترفيه ودون مشاركة الآخرين أفراحهم ومتعهم.”

زكل المقال الذي إختصره الدبور ليصل الكاتب الى اخر فقرة وهي تمجيد ما قام به الدب الداشر من ترفيه للشعب.

إقرأ ايضا: شاهد شرط هيئة الترفيه السعودية لحضور حفل تامر حسني ليصبح حفل حلال شرعا