الدبور – ضربها في النهار زوجها ضربا مبرحا، وسكتت العروس التي لم يمض على زواجها سوى بضع أيام، يعني ماوالت في شهر العسل، ولكن العريس الفحل الرجل بعد ضربها قام بمعاشرتها بالقوة في نفس الليلة، لأنه حقه الشرعي ويجب أن يأخذه متى شاء.

وقد سّلم مواطن سوداني، ابنته، الى الشرطة في مدينة أم درمان، بعدما أقدمت على قتل عريسها في شهر العسل بطعنه بالسكين؛ لمعاشرتها “بالقوة”.

وروت المتهمة بداية الواقعة قائلة، أن أقارب زوجها المجني عليه زاروهم قبل يوم من الحادثة وقاموا بضربها وقام المجني عليه بأخذ “حقه الشرعي” منها بالقوة، فاستغلت نومه في اليوم الثاني وسددت له 7 طعنات في الصدر والبطن والظهر، بسكين المطبخ.

وأقرت الزوجةُ في اعترافها أنها وفور ارتكابها الجريمة دخلت إلى الحمام واستبدلت ملابسها وذهبت إلى أسرتها، حيث سلمها والدها للشرطة.

 المهم في الموضوع حسب مراسل الدبور لشؤون الحقوق الشرعية وما يترتب عليها، أن الرجل قد مات في شهر العسل وقد حصل على حقه الشرعي، مصيبة إذا مات قبل حصوله على هذا الحق.