الدبور – لاجئ سوري في قام بخلع ملابسه زلط ملط، على الإخر ونزل الشارع وبدأ بتحطيم السيارات بواسطة حديدة كبيرة.

وقد قام الشاب الذي يبلغ من العمر ٢٣ عاما بخلع ملابسه تماما وبدأ بالتمشي عاريا في الشوارع قبل أن يعثر على قضيب حديدي كبير وبدأ بتحطيم السيارات، وقد تم إبلاغ الشرطة التي سارعت الى المكان، وتم إغلاق الشارع العام وتعطيل السير لفترة حتى تم أخيرا القبض عليه بعد رش مادة الفلفل على وجهه لتتمكن الشرطة من السيطرة عليه.

وقد حاول رجال الشرطة التحدث معه قبلها ولكنه تهجم عليهم مما إضطرهم لإستخدام الفلفل الحار ليشلوا حركته قليلا.

وكان هذا الشاب قد إعتدى على مسنة ألمانية في الشارع وتسبب لها بجروح كبيرة نقلت على أثرها الى المستشفى للعلاج.

ولعد القبض عليه عرض على طبيب مختص نظرا لردة فعله وحركاته الغربية، مما تبين أنه مصاب بخلل عقلي وتم نقله الى المستشفى للعلاج بأمر القاضي.

مراسل الدبور لشؤوون اللاجئين الفارين المستعربين، قال يبدو أن السوري لا يتسطيع الهرب من ظلم النظام والمليشيات المتناحرة في سوريا، فإن استطاع الهرب والنجاة في اي بلد اوروبي أصابه الجنون وكل حسب درجة ما شاهد من فظائع في سوريا.

شاهد الفيديو ولا تنسى أن تشترك في قناة الدبور على يوتيوب حتى يصلك كل جديد.. ما بتكلفك شي اشترك يا لاسع..