الدبور – داعية كويتي سخر من وبن سلمان بكمية الأموال التي حلبها منهم الرئيس الأمريكي خلال فترة قصيرة وما زال الحلب جاري على قدم وساق.

وقد سخر الداعية الكويتي حامد العلي من الحالة التي وصلت لها دول الخليج العربي التي باتت في موضع ابتزاز مستمر من قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في وقت تكنت فيه “عاهرة” من ابتزازه.

وقال “العلي” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” لسعها الدبور، تعليقا على مقاضاة ممثلة الأفلام الإباحية ستورمي دانييلز لـ”ترامب” بتهمة التشهير بها: “معادلة حقيرة : العاهرة ستورمي طايحة حلب في ترمب ، وترمب طايح حلب بالخليج حالتنا حالة”.

ومن المتوقع أن يعود الرئيس الأمريكي للمنطقة لإعادة عملية الحلب المستمرة كل شهر للدب الداشر، مسكين مش ملحق على حلب هذه الممثلة له.

وكانت ممثلة الأفلام الإباحية ستورمي دانييلز قد تقدمت بدعوى قضائية ضد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسبب “التشهير” بها عبر تويتر بحسب تصريحات محاميها.

وتقول دانييلز” واسمها الحقيقي ستيفاني كليفورد إنها تعرضت لتهديد كي لا تتحدث عن علاقتها الجنسية المزعومة مع ترامب من قبل رجل في مرآب للسيارات في لاس فيغاس.

وأعاد “ترامب” نشر صورة للرسم التقريبي للرجل التي تزعم دانييلز بأنه هددها ووصفها على تويتر بأنها “عملية نصب واحتيال وبأنه غير موجود في الحقيقة”.

ونشر محامي دانييلز تغريدة قال فيها إن ” ترامب يدرك تماماً ما حدث”.

وجاء في التقرير المقدم للمحكمة الفيدرالية في نيويورك إن “ترامب استخدم جمهوره المحلي والدولي الذي يقدر بملايين الأشخاص لمهاجمة وتشويه سمعة كليفورد”.

وجاء في الدعوى أن تغريدة ترامب كان هدفها “التشهير” حيث اتهم دانييلز بارتكابها جريمة خطيرة ألا وهي اتهام شخص زوراً بتهديدها.

وتؤكد دانييلز أنها كانت على علاقة بترامب منذ عام 2006، الأمر الذي ينفيه الأخير بشدة.