الدبور – شباب ورجالها قاموا بحملة كبيرة على مواقع التواصل الإجتماعي رفضا لإستقبال المقرب من ابن زايد الملقب ب ، والذي لا يغرد إلا بتوجيه ودعم منه شخصيا ووفقا لسياساته.

حيث علق المغردون عن إستقبال المزروعي في الكويت بتغريدات قوية، حيث قال المغرد أحمد شيخاتي بتغريده لسعها الدبور : “من يطعن في شرف نساء وينتهك أعرض لناس و شاذ أخلاقي و فكري ليس لهو مكان في دولة الكويت ديرة الخير ديرة رجال”

وقال مغرد آخر ما نصه: “يقولون مخطط شيطان العرب فرخ دحلان بعد قطر الكويت ونقول حياك الله انت ما تكشف راسك وتغرد من حساب ذنبك وأصغر ورع فينا يجلدك شف الهاشتاق وشلون لو تكشف مؤخرتك اقصد راسك العيال كبرت” من ضمن الهاشتاق الذي إنتشر بسرعه بعنوان:  

ولهذا المزروعي الذي يوصف بالمغرد القذر الذي يتخصص بأعراض النساء ولا يغرد إلا بطريقة متدنية كتربيته، له عدة تغريدات هاجم فيها الكثير من الشخصيات، وكانت تغريدته القذرة بحق أم الشيخ تميم أمير قطر من أكثر التغريدات قذارة وأثارت الكثير من رواد وسائل التواصل الإجتماعي وشنت  حملة قوية ضده في تويتر.

فقد أعلنت وقتها الإعلامية القطرية ، عن مكافأة قدرها 10 آلاف دولار لمن يستطيع ضرب المغرد الإماراتي “البذيء” المقرب من ولي عهد بـ”الجزمة” وتوثيق ذلك بالفيديو.

وأيضا أساء المزروعي الى وتطاول عليه فقط لأنه مشى في طريق الصلح والسلام بين دول الحصار وقطر، ولأنه استخدم لغة العقل هاجمه المزروعي بطريقة أقل ما توصف بأنها بذيئة وحقيرة.

وقال “المزروعي” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” منذ فترة :” محمد العبدالله يدفع ثمن اخطاء غيره”.

وشن أيضا  الإعلامي والصحفي الكويتي ورئيس تحرير شبكة “دروازة نيوز”، صلاح العلاج هجوما شديد اللهجة على المغرد الإماراتي حمد المزروعي وعائلته وكل من يؤيده ولا يوقفه عند حده بعد تطاوله الصريح على الأعراض وإساءته اللا أخلاقية ضد الشيخة موزة والدة أمير قطرالشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

وقال “العلاج” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” معلقا على دناءة أخلاق “المزروعي”:”والله اني ما اشره المزروعي لما يطعن بالشرف و الاعراض فهذي حياته ومجتمعه و” بيئته ” ٰ ولكني اشره على السعودي الذي يفعلها ! السعودي متربي في مجتمع محافظ يعرف المرجلة و مكارم الأخلاق و … ” المروءة ” !.

وأضاف في تغريدة أخرى: “اقسم بالله ” ما فيكم ” …. رجل و ” لو ” كان …. لما سكتوا عنك و انت بهذه السفالة لا بل و تعتبر من ” روسهم ” بعد فتخيل …. البقيه ! لا حيا ولا مستحى ولا مرجلة ولا ” مروءة ” الا شاهت الوجوه”.