الرز السعودي له مفعول السحر : شاهد لحظة الترحيب بالطبال الجديد عدنان إبراهيم

1

الدبور – الرز السعودي وما أدراك ما الرز السعودي، من يتذوقه مرة يدمن عليه حتى يأتيه رز نوعيد جديدة فاخرة حب طويل.

فقد رحب الأردني وسيم يوسف الذي تنازل عن أصله وأصبح طبال شيطان العرب بإمتياز لم يسبقه اليه أحد من قبل، رحب بدخول طبال جديد إلى حظيرة الرز السعودي الإماراتي، وهو الطبال درجة أولى عدنان إبراهيم.

فقد تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي فيديو مختصر لسعه الدبور يبين مدى التغيير الذي حصل مع عدنان إبراهيم الداعي من النقيض إلى النقيض، من شيخ ضد سياسات السعودية ويتهمهم بإستغلال الدين لعقود طويلة،  وتطبيقه على فئة معينة من الفقراء، وأعطى مثل قطع اليد في السعودية.

وقال عدنان إبراهيم الملقب في الطبال الجديد على الصنعة، قال إذا سرق فقير من أفريقيا أو اي بلد فقيرة ما يكفيه ليأكل قطعوا يده وقالوا طبقنا الدين، أما هم شيوخ السعودية يسرقون مليارات الدولارات من قوت الشعب ونحن نعلم أين ينفقونها وعلى من، وبالاخر يتبجحون بتطبيق الدين الاسلامي، آه اسلام..

وفي وقت سابق تفاخر الإبراهيم بإعتذاره للإمارات ومدحه لهم بعد حصوله على شوال رز من شيطان العرب.

- Advertisement -

وهناك الكثير من الفيديوهات له وهو يشتم السعودية والإمارات وينتقد تصرفاتهم وتصرفات شيوخهم، وكله قبل أن يتكرم عليه ولي نعمته بشوال رز سعودي فاخر حب وسط، لأن الرز حسب حجم الطبال ويزيد إذا زاد التطبيل وتفنن به.

وقد كال عدنان إبراهيم بالمديح للسعودية بعد الرز، حسب الفيديو الذي نشره موقع وطن يغرد خارج السرب ولسعه الدبور فورا، وقال نحن نتعاون مع السعودية تحت القيادة الحكيمة بقيادة الملك سلمان وتذكر صاحب الرز فورا وعدلها وقال طبعا ولي العهد الأمير محمد بن سلمان خشية أن يقطع عنه الرز.

بحث بسيط على يوتيوب عن اسمه ستجد بلاوي من الفيديوهات ما قبل الرز وما بعده، وطبل يا طبال.. شاهد الفيديو الذي انتجه أبو كرش ولسعه الدبور لكم وعقبال ما يتذوق الدبور و إياكم أيتها الشعوب المسكينة الرز السعودي:

 

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. وقولوا للناس حسنى يقول

    انا لا اثق في ما يقوله هذا رجل في ال السعود
    ما علاقة الرز بال السعود
    وهذا الرجل يحكي سياسي على المنبر رسول الله
    بدلا ان يتكلم باليونة افضل
    وقولوا للناس حسنى
    اللهم اصلح سريتنا وعلنيتنا امين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.