الدبور – الحكومة المصرية من أحن الحكومات العربية على شعوبها، فتنفيا لخطة الشعب أغلى ما نملك ومن منطلق المحافظة على صحته وإجباره على ممارسة الرياضة يوميا، قررت الحكومة رفع أسعار المترو بنسب عالية، ليس الضعف بل 350%. يعني خذوها كعابي حسب المقولة الدارجة في الشارع المصري، اي إذهبوا لأعمالكم ومشاويركم مشيا على الأقدام أرخص.

وأصدرت وزارة النقل ممثلة في الشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق، بياناً، مساء الخميس، قالت فيه، إنها قررت تغيير منظومة إدارة تحصيل تذاكر مترو الأنفاق، وذلك ابتداءً من صباح الجمعة.
وأوضحت أن “سعر التذكرة لركوب مترو الأنفاق في منطقة واحدة لعدد 9 محطات يصبح 3 جنيهات، وركوب منطقتين لعدد 16 محطة 5 جنيهات، وركوب 3 مناطق أكثر من 16 محطة 7 جنيهات، وركوب جميع المناطق لذوي الاحتياجات الخاصة، بسعر 50 قرشاً”.

وقال البيان إنه “مراعاة للبعد الاجتماعي، تم عدم المساس بأسعار اشتراكات الطلبة وذوي الاحتياجات الخاصة، وكبار السن بحيث إن اشتراك الطلبة لعدد 25 محطة بمبلغ 33 جنيهاً وعدد 35 محطة بمبلغ 41 جنيهاً، وأسعار اشتراكات ذوي الاحتياجات الخاصة لعدد 25 محطة بمبلغ 22 جنيهاً، وعدد 35 محطة بمبلغ 27 جنيهاً، وأسعار اشتراكات كبار السن بعدد 35 محطة بمبلغ 135 جنيهاً، على أن تكون بعدد 180 رحلة خلال الثلاثة أشهر أيهما أقرب”.

القرار سيؤثر على أكثر من 10 ملايين مصري من ذوي الدخل المحدود، والمتوسط، يعتبرون المترو وسيلة المواصلات الأساسية بالنسبة إليهم.

وناشدت وزارة النقل مستخدمي المترو بصفة مستمرة بعمل اشتراكات مخفضة ومدعمة لعدد 180 رحلة خلال ثلاثة أشهر، وتتضمن أنواع الاشتراكات للأشخاص غير الطلبة وذوي الاحتياجات الخاصة، وكبار السن المرحلة الأولى، حتى 8 محطات 360 جنيهاً، وفيها يبلغ سعر التذكرة جنيهين بنسبة تخفيض 33%، ومرحلة ثانية لعدد 16 محطة 450 جنيهاً، وفيها يبلغ سعر التذكرة، جنيهين ونصف جنيه بنسبة تخفيض 50%، ومرحلة ثالثة لعدد 26 محطة 535 جنيهاً وفيها يبلغ سعر التذكرة جنيهين و97 قرشاً بنسبة تخفيض 57.5%، ومرحلة رابعة لعدد 37 محطة 700 جنيه وفيها يبلغ سعر التذكرة 3 جنيهات و89 قرشاً، بنسبة تخفيض 44.4%.