الدبور – أبت الحقارة أن تغادر مضارب آل سعود ومن تبعهم من المطبلين الغاوين وإعلامهم الذي يدس السم في أجيال قادمة بحق قضية عادلة يقدم أهلها كل شيئ من أجل الدفاع عن شرف هذه الأمة.

و استمرارا لحالة التصهين التي يعيشها بعض الكاتب والإعلاميين السعوديين ورقصا على جثث الشهداء الفلسطينيين الذين سقطوا في مسيرات العودة، توجه الإعلامي والباحث السعودي عبد الحميد الحكيم بالتهنئة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بمناسبة افتتاح السفارة الأمريكية في القدس المحتلة.

وقال “الحميد” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” أتقدم بالتهنئة لدولة إسرائيلشعبا وحكومة بمناسبة هذا الحدث التاريخي. فعندما زرت القدس وجدتها مدينة من العالم الاول فادركت احترام المجتمع الإسرائيلي لعاصمتهم المقدسة ولثقافة حرية العبادة فيها وشكرت الله بأن مكة والمدينة والقدس تحت إدارة أنظمة تحترم قداسة هذه المدن وجعلتها من اجمل مدن العالم”.

وشهدت الأراضي الفلسطينية المحتلة الاثنين، حدث نقل السفارة الأمريكية من “تل أبيب” إلى القدس المحتلة، في حفل يحضره وفد رئاسي أمريكي، يضم إيفانكا ابنة الرئيس دونالد ترامب، وزوجها غاريد كوشنر.

حفل التدشين الذي يثير غضب الفلسطينيين، استبقه مئات المستوطنين باقتحام باحات المسجد الأقصى وأداء صلوات تلمودية بها، كما تجمَّع آخرون أمام باب العامود، أحد مداخل البلدة القديمة، احتفالاً بالخطوة الأمريكية.

ويجري الحفل بمقاطعة 54 سفيراً أجنبياً لدى “إسرائيل”، من أصل 86 سفيراً، وذلك في تحرُّك اعتبره مراقبون يشير إلى الخروج الأمريكي عن الإجماع العالمي.

وتزامناً مع الحدث المُستنكر عالمياً، خرج مئات الآلاف من الفلسطينيين في قطاع غزة في أضخم مسيرات حاشدة تشهدها الأراضي الفلسطينية، تحت اسم “مليونية العودة”؛ وذلك في الذكرى السبعين للنكبة الفلسطينية، مما أدى لسقوط أكثر من 18 شهيدا حتى الآن .