الدبور – شاب فلسطيني من غزة وفي مسيراتت العودة التي بدات منذ أسابيع وأشتدت وتيرتها في ذكرى النكبة ويوم إفتتاح السفارة الأمريكية على أراضي محتلة في القدس، بدأ بتصوير نفسه وهو يقرأ القرآن الكريم من أمام السياج الفاصل حيث تشتد المواجهات بين الشباب الفلسطيني الأعزل وقوات الإحتلال التي قابلت المسيرات بإستخدام الذخيرة الحية.

ونتج عنها في يوم واحد فقط أكثر من ٦٠ شهيدا وأكثر م ٣آلاف جريح جراء إستخدام قوات الإحتلال العنف غير المبرر إتجاه المتظاهرين.

وتلى الشاب آيات من القرآن بصوت جميل تقشعر منه الأبدان، مما أدى إلى إنتشار الفيديو بشكل واسع عبر وسائل التواصل الإجتماعي.

هذا الشاب الذي وصفه الإعلام السعودي بالإرهابي ومن حق إسرائيل الدفاع عن نفسها كما قال برميل البحرين،

مما دعى الإعلام الصهيوني ونتنياهو إلى الإستعانة بما يقوله الإعلام السعودي والإماراتي لأول مرة حيث أبت الحقارة أن تغادر مضارب آل سعود.

إقرأ أيضا: أبت الحقارة أن تفارق آل سعود ومن تبعهم من الغاوين

 

إقرأ أيضا: الشاعر الكويتي أحمد الكندري يفتح النار : كلكم خونة وسيلعنكم التاريخ، وتركي الحمد يغرد بدلا من أفغاي أدرعي