الدبور – تم القبض على رجل أمريكي يوم الأثنين في فيلاديفيا الأمريكية بعد إتهامه برش مادة الطلاء الاحمر على علم دولة الإحتلال الإسرائيلي معلق بأحد الشوارع العامة.

وقال عمدة مدينة فلاديفيا الامريكية كيني: أن لا وجود للكراهية في المدينة ولا معاداة السامية، وقال أتفهم الغضب والمشاعر التي نتجت عن ما حصل في غزة من قتل للمتظاهرين وتأجيج مشاعر الغضب، ولكن هذا لا يعطي مبررا لنشر الكراهية أو العنف هنا في المدينة.

وقال بفضل جهود الشرطة في المدينة ومساعدة الاالي تم القبض على الشخص المسؤول عن هذا الفعل، ولم يفصح عن إسمه ولا أي معلومات عنه.

لسوء حظ الشخص أن هناك إمرأة من الإتحاد اليهودي لفيلاديفيا الكبرى كانت في نفس المكان وقامت بتصوير الشاب الذي كان يحمل مسدسا للطلاء ورش مادة حمراء على العلم المعلق على عامود الإنارة، وقامت بالإقتراب منه وتصويره عن قرب مما دعى الشاب لرمي المسدس في الحاوية والهرب سريعا.

إتصلت المرأة بالشرطة وأبلغت عنه، ولسوء حظه المبعثر مرة أخرى رجع لنفس الشارع الذي حصلت به الحادثة وتم القبض عليه هناك. المتعوس متعوس.

الحادثة حصلت بعد مظاهرة تم ترتيبها في المنطقة ضد إسرائيل وما تقوم به من قتل للمتظاهرين، وضد نقل السفارة الامريكية إلى مدينة القدس المحتلة.

العلم موجود داخل النصب التذكاري للهولوكوست الذي بني عام 1964 ويعتبر أول نصب تذاكري للهولوكوست في امريكا.