إبراهيم عيسى : مفيش حكمة من الصيام، هو أمر وبس، ومفيش حكمه من برنامجك هو أمر للتطبيل وبس

الكاتب : وطن الدبور 16 مايو، 2018 تعليق واحد

الدبور – إبراهيم عيسى المطبلاتي المشهور للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، والذي تخصص في الفترة الأخيرة بمهاجمة الإسلام فقط وتبرير كل ما يقوم به السيسي ومهاجمة كل من يتقد رئيسه، خرج علينا بشطحات جديدة، وكأنه يريد أن يقنع بقية من لم يقتنع بعد كم هو تافه وكم هو لا قيمة له ولبرنامجه سوى التطبيل.

وقال “عيسى”، إنه لم ير أي حكمة في صيام ، وأنه بحث كثيرًا في حكمة صيام الشهر،  واستمع لعشرات الحجج التي يقولها آلاف الوعاظ من حكمة ، منها الشعور بالفقير وأن به صحة.

وأضاف “عيسى” خلال تقديمه برنامج “مختلف عليه”، على فضائية “الحرة”، أن “العلم نسف كل هذا، وأدركنا أن الصيام متعب للصحة، وكاشف لفروق اجتماعية وطبقية هائلة”، موضحا أنه  لم ير في صيام رمضان حكمة إلا أنه قرار سيادي من الله عز وجل.. افعل وصم، فنفعل ونصوم دون أن ندرك حكمة الصيام.

 

وأكد قائلا : “إن شاء الله ما أدركنا حكمة الصيام.. ربنا عايزنا نصوم فهنصوم.. بلاش استغراق في بحث عن أسباب هى في حقيقة الأمر أسباب لا يمكن أن تمر على عقل ومنطق سليم”، ، لافتا إلي أن الحكمة الحقيقية في الصيام هي أنك عبد لله، والعبد يسمع أمر الله.

والحقيقة الأخرى التي خفيت عن العيسى أيضا إنه عبد للسيسي ولا حكمه من برنامجه ولا وجوده إلا لتسويق التطبيل للشعب، وهو أمر سيادي من الرئيس وعندما تنتهي مهمتك مصيرك مثل مصير الذي كان يجعر من قبلك، فلكل طبال تاريخ صلاحية لا تستمر طويلا وتفسد مع مرور الزمن.

 


تعليقات الموقع :

تعليق واحد علي “إبراهيم عيسى : مفيش حكمة من الصيام، هو أمر وبس، ومفيش حكمه من برنامجك هو أمر للتطبيل وبس”

  1. يقول عروبة:

    ومن اوتي الحكمة فقد اوتي خيرآ كثيرا
    ولهذا لا عجب من نكران هذا الجاهل لحكمة الله وشريعته ودينه .
    المتعب للنفس البشرية هو اعتلاء هذه الجهالة لمنابر الإعلام وشاشاته .
    وهذا طبيعي وجود أمثالهم تحت ظل الفاسدين وحمايتهم .
    هي أيام يداولها الله بين الناس وتنكشف فيها الحقائق وتسقط الأقنعة وينال الظالمون جزائهم في الدنيا قبل الآخرة إن الله سريع الحساب .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الفيسبوك :

مشاركة