الدبور – الفنانة كانت قد ههدت بوقف العلاج نتيجة إهمال الدولة لها وتراكم ديونها التي لم تقدر على سدادها نتيجة العلاج المكلف والمبالغ التي دفعتها للعلاج.

كان ذلك قبل تدخل البعض لدى الحكومة والموافقة على علاجها على نفقة الدولة في مستشفى القوات المسلحة، وقد بدت مديحة يسري وقد بدى عليها الكبر والمرض وهي التي إحتفلت في المستشفى بعيد ميلادها ال ٩٩.

و قالت وزيرة التضامن الاجتماعي غادة والي إن رئيس الحكومة المصري شريف إسماعيل مهتم

بتقديم الرعاية الكاملة للممثلة مديحة يسرى ونقلها لمستشفى القوات المسلحة بالمعادي وإجراء كافة التدخلات الطبية المطلوبة على أعلى مستوى طبي.

وكانت والي قامت الأحد 20 مايو/أيار 2018 بزيارة مدحي بالمستشفى التي تُعالج بها حاليا وكان في استقبالها نقيب المهن التمثيلية، أشرف زكي.

وظهرت في الصور التي انتشرت على الشبكات الاجتماعية ومواقع الانترنت غادة والي وهي تطمئن على الممثلة مديحة يسري، فيما طالبت مسؤولي المستشفى بإعداد تقرير طبي شامل عن الحالة وتجيهزها

وسيتم نقل يسري إلى المجمع الطبي للقوات المسلحة بالمعادي؛ تنفيذا لقرار رئيس الوزراء وتصديق القائد العام للقوات المسلحة الفريق صدقي صبحي بتحمل الدولة كامل تكلفة علاج الممثلة القديرة؛ تقديرا لقيمتها الفنية وتاريخها الفني الكبير.

وخلال الزيارة بدت الفنانة مديحة يسري بصحة جيدة وتبادلت الحديث مع وزيرة التضامن.

وكانت صفحة بالأهرام قد نشرت الأسبوع الماضي تقريرا عن الحالة الصحية للممثلة مديحة يسري وما تمر به من ظروف صحية تتطلب نقلها إلى مستشفى القوات المسلحة.

واحتفلت الفنانة وهي في المستشفى في ديسمبر/كانون الأول 2017 بعيد ميلادها الـ99، حيث ولدت في القاهرة، في ديسمبر عام 1918، وقدمت عشرات الأفلام والأعمال السينمائية طوال مسيرة فنية استمرت 70 عاما.