الدبور – بعد رفض الإمارات الإستجابة لنداء المساعدة والإغاثة من السلطات المحلية لسقطرى وتجاهل كل الإتصالات رغم إنها تحتلها، أمر السلطان قابوس بضم سقطرة والمهرة اليمنيتيين إلى خطط المساعدة والإجلاء التي تقوم بها السلطات في .

حيث أكد الناشط العماني الشهير سيف النوفلي بأن السلطان قابوس بن سعيد أصدر توجيهاته بضم محافظتي والمهرة اليمنيتين إلى خطط الإجلاء لموجهة إعصار “ميكونو”.

وقال “النوفلي” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” لسعها الدبور :”عاجل السلطان قابوس يأمر بضم سقطرى و المهرة ضمن خطط الأجلاء لمواجهة اعصار ميكونو سلام الله على #سلطنة_عُمان وشعبها وقابوسها”.

وتزامنا مع اعلان الناشط سيف النوفلي خرجت حسابات يمنية نفت صحة تلك الانباء وقالت إن ما يجري تداولته مجرد اشاعة.. وبين التأكيد والنفي ضاع الدبور، ولا يعلم مصير سقطرى والمهرة.

وكان وزير الثروة السمكية اليمني، فهد كافين، قد أعلن غرق سفينة وفقدان 19 شخصاً جراء إعصار “مكونو” الذي ضرب أرخبيل سقطرى (جنوب).

وأوضح كافين في حديث لوكالة الأناضول، أن العاصفة المدارية “مكونو” تسبّبت بغرق سفينة محمّلة بالمواد الغذائية شرقي عاصمة سقطرى “حديبو”.

وأضاف: “أدّى ارتفاع الأمواج والرياح الشديدة المصحوبة بالأمطار الغزيرة إلى غرق 7 سفن من بينها 4 تستخدم لأغراض الصيد”.

وأشار إلى أنه تم إجلاء أكثر من 30 أسرة من الأماكن القريبة من الشاطئ، أو تلك الواقعة على مجرى السيول إلى أماكن أكثر أماناً في مدينتي حديبو وقلنسية.

وبيّن أن عمليات البحث عن المفقودين وإجلاء الأسر المتضرّرة والتي هُدمت منازلها ما زالت مستمرة.