الدبور – سلطنة عُمان حصلت على درجة الصفر في المؤشر العالمي للإرهاب في العالم للعام ٢٠١٧ وللسنة الثالثة على التوالي.

وهي الدرجة التي تمثل ذروة الأمان من التهديدات الإرهابية، بحسب تقرير صادر عن معهد “الاقتصاد والسلام” في مؤشره الدولي الخامس للإرهاب لعام 2017.

وتصدرت العراق القائمة لأكثر الدول تعرضاً لمخاطر في العالم بينما خلت كل من السلطنة وقطر من التهديدات الإرهابية لحد بعيد، حيث حصلت على قرابة الصفر على مؤشر وجاءت الكويت ثالثا لتصبح الدول الخليجية الثلاث من أكثر الدول أماناً في العالم في هذا الشأن.

وتصدرت المملكة المتحدة القائمة الأوروبية لأكثر الدول تعرضاً لمخاطر بالمنطقة بينما حلت في المركز الـ 28 عالمياً، تعقبها اليونان (29) وفرنسا (36) وإيرلندا (48) وألمانيا (53)، أما الولايات المتحدة فحلت في المرتبة الـ 35.

وهناك 37 دولة أخرى حصلت على درجة الصفر التي تمثل ذروة الأمان من التهديدات الإرهابية منها اليابان وفنلندا وكوريا الجنوبية وسنغافورة.

ويعتبر المؤشر محاولة لترتيب وتصنيف دول العالم بشكلٍ منهجيّ وفقًا للنشاط الإرهابي داخلها، كما أنه استند على أكثر من جهة للحصول على البيانات، والقيام بالتحليلات التي تؤدي إلى تصنيف الدول.

يصدر مؤشر الإرهاب العالمي سنويًا عن طريق معهد الاقتصاد والسلام، وقد طُوِرَ من قبل الخبير في تكنولوجيا المعلومات ومؤسس المعهد، ستيف كيليليا. ويعتبر معهد الاقتصاد والسلام أحد أبرز مراكز الأبحاث العالمية، والذي يقع مقره الرئيس في مدينة سيدني بأستراليا، مع وجود مراكز أخرى له في نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية، ومدينة مكسيكو، العاصمة الفيدرالية للمكسيك، بالإضافة إلى مدينة لاهاي الهولندية.

يقوم مؤشر الإرهاب العالمي بتصنيف الدول وإعطاء كل دولة درجة بين 0 و10، بحيث أن درجة 0 تعبِّر عن الدول التي لا يؤثر عليها الإرهاب مطلقًا، بينما الدول التي تحصل على 10 هي الدول الأكثر تأثرًا وعرضةً للإرهاب.

وأحتلت المملكة العربية بلد الدب الداشر المركز الثامن عربيًا، والـسادس والعشرون دوليًا.

وبلد شيطان العرب دولة العربية المتحدة بلد ابن زايد صاحب المؤامرات الدولية إحتلت المركز السابع عشر عربيًا، والثاني عشر بعد المئة دوليًا.

ومن الدول العربية التي حصلت على درجة الصفر ويليها و الكويت و المغرب و موريتانيا..