الدبور – إعصار ميكونو الذي ضري منذ أيام، وتسبب بأضرار في بعض المناطق، أتى أيضا بشيء غريب وجده العمانيون على شواطئ السلطنة.

جسم غريب لحيوان غريب على المنطقة ولم يراه أحد من قبل تم قذفه على الشواطئ السلطنة مما لفت إنتباه المواطنين، هذا الشيئ الغريب يشبه في حجمه وتصرفاته .

وقد تداول ناشطون عُمانيون، على مواقع التواصل الإجتماعيّ، صوراً، أظهرت أحد أنواع الحيتان المهددة بالإنقراض تماما مثل الدب الداشر الذي يصارع أيامه الأخيرة، وقد جنح إلى شواطئ جزيرة “مصيرة”، جنوب شرق ، بفعل الإعصار “ميكونو” الذي أثّر على البلاد مؤخراً.

وقال ناشطون إنّ هذا النوع من الحيتان يسمّى “”، وهو  ينتمي إلى فصيلة “الحيتانيات القافزة”. وهي فصيلة قريبة من فصيلة الدبب الداشرة التي على وشك الإنقراض.

وطالب أحد النشطاء “متحف التاريخ الطبيعي” في السلطنة، الإستفادة من الهيكل العظمي للحوت، لعرضه في متاحف السلطنة.

وضرب إعصار”ميكونو” محافظة “ظفار” العمانية السبت الماضي، وهو ما أدى إلى خسائر مادية وبشرية.

ولا تزال آثار الفيضانات والأضرار الكبيرة ظاهرة بعد الإعصار، الذي يعد أقوى إعصار يتم تسجيله يضرب جنوب عُمان ومدينة صلالة ثالث أكبر مدن السلطنة.

وفي حين تم فتح مطار صلالة الدولي بالفعل، فلا يزال هناك الكثير من الضرر الذي يحتاج إلى إصلاح في عُمان، من خطوط الكهرباء المنهارة إلى الطرقات التي ابتلعتها الفيضانات المفاجئة. كما تأثرت إمدادات المياه.