الدبور – محبو محمد صلاح لاعب كرة القدم قالوا عن إصابته مؤامرة دولية عنصرية إشتركت بها أطراف دولية صهيونية ليفربولية برشولونية حتى لا يلعب مع المنتخب المصري، فنحن نشأنا على نظرية المؤامرة.

أما الداعية الكويتي فتحليله أقرب للواقع والمنطق أكثر من محبي صلاح، نظرا لتعصبه وتعلقهم به.

حيث قال الداعية الكويتي مبارك البذالي، إن الله عاقب محمد  صلاح بسبب قراره اللعب مفطرا في ناديه ليفربول.

وكتب “البذالي”، في سلسلة من التغريدات له على موقع “تويتر”، “اللاعب قرر اللعب مفطرا لأجل ليفربول كما صرح بذلك فعاقبه الله”.

وأضاف: “لا يظن ظان وخاصة المسلم أن الحياة تدار بالعقل والجهد بل الحياة بيد الله يأتيها من يشاء سواء اجتهد أو لم يجتهد هداك الله يا محمد صلاح ولعل الأمر فيها خيرا لك في كل نواحي الحياة”.

وتابع: “مسألة إفطار محمد صلاح أنه كان صائما ثم أفطر لأجل لعب الكرة وليس لأجل السفر، فالأمر هي نية الإفطار”.

ووجه حديثه إلى محمد صلاح قائلا: “الأخ  المحترم اللاعب محمد صلاح صيام رمضان فرض حاله كحال الصلاة ولعب الكرة ليس عذرا شرعيا يوجب الإفطار، فلا تسمع لمن يهون عليك أمر إفطارك فالشباب المجاهدين يصومون مع أنهم في حالة حرب ومواجهة مع العدو فلا تحزن فإن باب التوبة مفتوح”.

الدبور أيضا عاقبه الله لأنه لسع في نهار رمضان هذه التغريدات والفتاوي والتحليلات، ليسامحنا الله.

وكان صلاح تعرض لإصابة خلال مواجهة ليفربول وريال مدريد بنهائي دوري الأبطال، وخرج باكيا بعد 20 دقيقة من بداية المباراة التي خسرها الريدز بنتيجة (3-1).