الدبور – ليفني وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة يبدو إنها تريد العودة الى الساحة السياسية بقوة، فها هي تفضح تصرفات اتجاه ، وتصفه بالضعيف أمامها.

وقالت أن نتنياهو يستدجي السلام والهدوء من حماس بعكس ما يفعل أمام السلطة الفلسطينية، ولا تعلم لماذا يبدو نتنياهو ضعيفا أمام حركة حماس.

وقالت ليفني ” ها هو نتنياهو، يرفض الرد على غزة، بل ويستجدي منهم الهدوء، لذا يجب وقف هذه المهزلة السياسية والتحرك بشكل شامل ضد قطاع غزة “.

وسخرت ليفني بالقول “: ادعى نتنياهو قبل انتخابه، أنه سيقضي على حكم حماس حين توليه القيادة، لكنه كان سببًا في إطلاق سراح العديد منهم، بمن فيهم زعيم حماس بغزة يحيى السنوار.”

وأضافت يجب التحرك ضد حماس والقضاء عليها فورا، ولا يمكن السكوت عن ما تقوم به في قطاع غزة، وبدلا من أن يقف نتنياهو مع أبو مازن للقضاء على حماس فهو يقف ضده.

وختمت يبدو أن نتياهو ضعيف امام قوة حماس.

الدبور سأل المحلل اللاسع عن تصريحات ليفني، حيث قال نعم ضعيف نتنياهو ولكن كما أن ليفني تحتفظ بملفات وفيديوهات لبعض المسؤولين العرب، يبدو أن حماس لديها نفس الملفات والفيديوهات عن نتنياهو، يعني بلغة اللاسع كاسرين عينه.

إقرأ أيضا: تركي الفيصل بعد إنتشار صورته مع ليفني: والله صورة بريئة لا يروح فكركم بعيد خلص كبرنا