الدبور – ابن سلمان أصدر أوامره للإعلام والذباب اللأكتروني بمنع اي شيخ أو داعي أو حتى هيئة كبار العلماء من الرد على وما قاله من حب الله للملحد لأنه يبحث عن الحقيقة، الأمر الذي أثار رواد مواقع التواصل الإجتماعي والشارع والمؤسسة الدينية، ولكن يرى غير ذلك.

وكان القصبي قد قال في لقاء ضمن برنامج مجموعة إنسان عند سؤاله عن تصريحاته بخصوص إحترامه  وحبه للملحد، قال: أن الملحد أحترمه لأنه أفضل مني، وإيمانه أقوى مني، أنا ولدت مسلم وخلاص.

وفسر القصبي كلامه للمذيع بأن الملحد يستحق الإحترام لأنه يبحث عن الحقيقة أما نحن فلا نبحث عنها لأنها موجودة لدينا.

وكرر المذيع السؤال لماذا اذا تحترم شخص لا يملك الحقيقة وأت تملكها؟

قال لأن الله يحبه أكثر منا جميعا، وكرر لأنه يبحث عن الحقيقة، فهو عند الله أفضل منا وأقوى إيمان

وصدر تعميم شفوي لجميع الشيوخ والدعاة بعدم مهاجمة أو الرد على القصبي الذي يكن له الدب الداشر الإحترام لمواقفه الكثيرة في مهاجمة الإسلام السعودية والتطرف والإرهاب والكباب.

وقال المغرد مجتهد في تغريدة لسعها الدبور :

“تعميم شفوي على وسائل الإعلام بعدم السماح لأي شيخ حتى من هيئة كبار العلماء من الدر على ناصر القصبي، وكلفت الجهات المعنية بالإبلاغ عن من يحاول الرد عليه.”

وأضاف المغرد مجتهد الشهير: “ولكن تبين أن التعميم لم يكن له داع، فلم يهتم أحد من هيئة كبار العلماء بالرد ولم يصل أي بلاغ عن طلب الرد.”

وهاجم الذباب الإلكتروني مجتهد كالعادة بالشتائم والدفاع عن وهيئة كبار العلماء، وقال أحد الذباب الهيئة مشغولة بالعبادة والصلاة والصوم، ومش فاضية للتلفزيون، بإعتبار أن القصبي كان يتحدث عن طريقة صنع القطايف وليس الإلحاد وحب الله للملحد.

إقرأ أيضا: ناصر القصبي : أنا أحترم الملحد لأنه مؤمن أكثر مني وعند الله هو أفضل منا