الدبور – شبيح سوري إشتهر بتعذيب السجناء بطريقة بشعة جدا عند القبض عليهم، يبدو أنه لن يترك اي كائن ولا جماد وإلا أصر أن يعذبه.

فقد إنتشر فيديو ننقله لكم ولكن نحذركم من قساوة المنظر حيث يدخل هذا الشبيح ويدعي طلال الدقاق حصان أصيل إلى قفص أسوده التي يربيها حتى يستمتع بمنظر القتل والتعذيب والدماء.

وربما هذا في وقت أجازته من تعذيب البشر، يقضيه في تعذيب الحيوانات.

 

ولم يجد إلا حصان أصيل ليقدمه طعاما لأسوده المتوحشة.

أحد المعلقين على تويتر علق بتغريده لسعها الدبور وقال، هذا المشهد القصير يختصر ما حصل في سوريا خلال ٧ سنين وأكثر..

وضعوا الشعب السوري في قفص وأدخلوا عليه كل وحوش العالم.