الدبور – علم الكويت يرفرف فوق أسوار وفي نقاط المواجهة مع الإحتلال، وأيضا ترى صور الدب الداشر تحرق وتداس في الأقدام في ، وشتان بين المشهدين من نفس المدينة.

وتقديرا لمواقف بدعم القضية الفلسطينية دوليا وفي كل مكان، رفع شباب غزة العلم الكويتي تحية و إحتراما لهذا البلد الوفي لقضايا الأمة.

وظهر مقطع فيديو تم تداوله على شكل واسع و الذي لاقى تفاعلا كبيرا جدا من قبل النشطاء، عدد من الشبان الفلسطينيين وقد التحموا مع قوات الاحتلال من مسافة صفر وتقدموا بشجاعة ليفر أمامهم الاحتلال.

ليقص الشباب السياج ويتوغلوا داخل الأراضي المحتلة ويرفعوا فوق السياج الشائك، معبرين عن اعتزازهم وتقديرهم للموقف الكويتي.

وفي وقت سابق حرق الشباب الفلسطيني صور الدب الداشر ابن سلمان وأيضا لنفس السبب، ولكن بشكل عكسي، لمواقفه ومواقف بلده وإعلامه المخزي من القضية الفلسطينية وتبرير الإحتلال الإسرائيلي، وبل لوم غزة على ما يحصل فيها.

ابن سلمان وإعلامه لاموا الشهيد على إستشهاده ولاموا الجائع على جوعه وبرروا للقاتل والمحاصر والمحتل.

ويحيي الفلسطينيون في  ، الذكرى الـ51 للنكسة واحتلال “” ما تبقى من عام 1967، في ظل استمرار وكسر الحصار.