الدبور – إلى الأردن وجهه الملك السعودي الآن وجهته، فما الذي يريده ابن سلمان و شيطان العرب من الأدرن، أو بوصف أوضح، ما الدور المطلوب منهم لعبه اليوم في ؟

والإمارات قطعوا كل المساعدات عن الأردن، قطعوا الغاز المصري الذي يصدر مجانا للكيان المحتل، أرهقوه بالديون ورفع الأسعار، وكان الدبور قد نشر تقريرا منذ ٣ أشهر عن تهديد وجهه ابن سلمان للملك الأردني عن رفع الأسعار وإشعال الشارع الأردني، فلماذا دعى الملك سلمان إلى قمة في مكة لدعم الأردن بعد كل هذا؟

القمة المزمع عقدهها ليست حبا بالشعب أو بالملك ولا حتى بالأردن، هي قمة الذل والعار، و قمة المساعدات المشروطة بالتنازلات والمزيد من الذل.

حيث قال بيان صادر عن الديوان الملكي السعودي نشرته وكالة الأنباء الرسمية “واس”، إن الملك سلمان، أجرى اتصالات مع عاهل الأردن، وأمير الكويت، وولي عهد أبو ظبي، وتم الاتفاق على عقد اجتماع يضم الدول الأربع في مكة الأحد “لمناقشة سبل دعم الأردن للخروج من الأزمة الاقتصادية التي يمر بها”.

الكاتب القطري جابر الحرمي قال:

“أن تتآمر على الاردن وتعمل على زعزعة أمنه واستقراره وتسعى لممارسة ضغوط وفرض إملاءات وتقايضه على المقدسات في #القدس سعيا لتمرير صفقة القرن .. ثم فجأة تأتيك النخوة ويصحو عندك الضمير ..”.

واضاف: “من المؤكد هذا ليس من أجل ( عيون ) الأردنيين أو القيادة الهاشمية .. إنما لحسابات أخرى ..”.

وكانت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية ألمحت الى الدور الذي لعبته كل من السعودية والإمارات ومصر وإسرائيل والولايات المتحدة في الاحتجاجات التي شهدتها المحافظات الأردنية احتجاجا على قانون الضريبة المضافة.

وأكدت الصحيفة ان السعودية ولأسبابها، قررت التنازل عن الأردن في مسيرة أعدت مع الأمريكيين، ومصر التي ليس لديها مال زائد جرت خلفها، ومعهما .

وقالت “يديعوت” إن “الضغط الإسرائيلي على واشنطن لحماية الأردن من كل ضرر آخذ في التبدد، وبالتالي؛ ووفق الرؤية الإسرائيلية الحالية، فإن على الأردن أن يقف على قدميه وأن يهتم بنفسه”.

و عبّر الكاتب الأردني محمد خير فريحات، عن رفض الشعب الأردني بكل شرائحه وأطيافه، لما أسماها “قمة الخبز”، التي ستعقد الأحد في مكة المكرمة، بدعوةٍ من العاهل السعودي لدعم بعد الأحداث الأخيرة.

وقال “فريحات” في تغريدةٍ له عبر تويتر: “الشعب الأردني بكل شرائحه وأطيافه، يرفض رفضا قاطعا لقمة الخبز إذا كانت مغمّسة بالذل، وخاصة من #! فهذا الشعب العظيم بقيادته الهاشمية القرشية، لا يقبل ولن يقبل أن يركع لغير الله! وحسبي أن الملك عبد الله الثاني يحضر إجتماع #مكه “مكره أخاك لا بطل”!”.

وذكر في تغريدةٍ ثانية: “يكفي الملك عبد الله الثاني فخرا وشرفا، أن أسدا كأمير # الشيخ صباح الأحمد سيكون الى جانبه في إجتماع #مكة، داعما ومؤيدا، يحمل هم #القدس بنفس القدر الذي تحمله # و #الأردن و# و #عُمان، وغيرها من الدول الحرة التي لا تقبل أن تبيع شرف الأمة وكبرياءها حتى بكل أموال الدنيا…”.

وأكد: “وعِزّته وجلاله، لن تأخذوا من #الأردن ما تريدون، حتى لو إستضفتم في #مكة مليون إجتماع وليس إحتماعا واحدا…
فالملك عبد الله الثاني الهاشمي القرشي، لن يقبل بأن تساوموه على #القدس ولو تنازلتم عن عروشكم وكل ما تملكون، فيا ليتكم تفهمون؟!”.

السعودية والإمارات كعادتهم يخلقون الأزمة ويدعون لمؤتمرات لحلها.. هذه هي السعودية السلمانية.. لست بحاجة لمؤتمر يا فخامة الخادم، فقط إمسك عليك ابنك الداشر..”

والشعب الأردني والملك يعلم جيدا أن ابن سلمان وشيطان العرب ابن زايد لن يرضوا عن الأردن حتى يتبعوا ملتهم في بيع القدس والموافقة على صفقة سيدهم ترامب التي تسمى صفقة القرن.