الدبور – تركي الشلهوب الكاتب الساخر من ضمن ملايين في الوطن العربي من الذين تابعوا وكأنها تخص بلدانهم، نشر تغريدة على حسابه على موقع التدوين المصغر تويتر يعبر فيها عن فرحه بفوز بالإنتخابات التركية حسب النتائج الأولية.

وقال الشلهوب في رسالة وجهها إلى شيطان العرب آية من القرآن الكريم وهي: (فَسَيُنفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ )، مشيرا إلى المبالغ الهائلة التي دفعها لمحاولة الإطاحة بأردوغان عن طريق إنقلاب عسكري فاشل، أحبطه أردوغان بمكالة هاتفية واحدة لشعبه.

ولأن شيطان العرب لا يحسن إلا الإنقلابات العسكرية، ظن أن لقمة سائغة له كما فعل في مصر واليمن وليبيا و أخيرا في السعودية، ولكن كما قال الله تعالى(فَسَيُنفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ ).

الفرح بفوز أردوغان كانت مصحوبة بكم كبير من الشماتة لشيطان العرب ابن زايد والدب الداشر في منصات التواصل الإجتماعي كما تابع الدبور، فلا تكاد تجد أي حساب وإلا يذكر شيطان العرب ويشمت فيه من سياق تعبيره عن فرحه بفوز أردوغان.

الدبور لسع بعض التغريدات من تويتر، حيث قال الإعلامي القطري جابر الحرمي في تغريدة من تغريداته عن الإنتخابات التركية ما نصه:

إن من تدعمه الجوامع والمآذن .. لن تقهره المدافع والتآمر ..

وقال جابر الحرمي في تغريدة ثانية ما نصه: تهاني الشعب القطري إلى فخامة الرئيس رجب طيب بفوزه المستحق ب الشفافة والنزيهة .. عهد جديد بدأته الشقيقة ..

وقال الصحافي في قناة الجزيرة محمد النجار على صفحته في تويتر واصفا الفوز بأنه فوز عالمي وليس محلي  بقوله ما نصه:

“اردوغان لم يفز على معارضيه في الداخل فقط بل حقق نصرا على أنظمة عربية تدخلت فعلا لا قولا لإسقاطه.. وحكومات واعلام غربي شن أسوأ الحملات عليه.. ليس معصوما من الأخطاء لكنه رئيس لشعب حي.. اما معارضوه فيتبعون في غياهب القمع وانظمة دكتاتورية لا عزاء لها في خيبتها