ترامب : ملك الأردن الوحيد الذي رفع معنوياتي وجبر بخاطري!!

1

الدبور – ترامب الرئيس الأمريكي كان منتعشا اليوم في البيت الأبيض بعد لقاءه مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بن الحسين.

ويبدو أن العاهل الأدرني الملك عبد الله الثاني قد رفع معنويات الرئيس الأمريكي ببضع كلمات أفرحت قلبه وجعلته منتعشا وكاد أن يطير من الفرح، وقد عبر عن فرحه أمام الإعلام وقال أن الملك قال كلمات رائعة بحقي.. يعني جبر بخاطره.

وقال ترامب موجها حديثه للعاهل الأردني “لقد قمتم بعمل رائع بشأن اللاجئين والمخيمات ورعاية الناس. وأريد فقط القول إنه بينما تتمتع دولنا بعلاقات جيدة جدا فإن لدينا الآن علاقة رائعة كما أن الوظيفة التى تقومون بها على أساس إنساني رائعة”، فما كان من الملك عبدالله الثاني إلا القول “شكرا لكم وللولايات المتحدة والشعب الأمريكي على كل الدعم الذى قدمتموه لنا. ولو أخذت بقية دول العالم القليل من تواضعكم في المساعدة فإننا سنكون في وضع أفضل بكثير”.

وعلى الفور، أجاب ترامب بأنه سعيد جدا لأن العاهل الأردني استخدم كلمة “التواضع″. وقال “ربما تكون هذه أجمل مجاملة سمعتها منذ وقت طويل”.

وجبر الخواطر على الله سيادة الرئيس ترامب لا توخذ ببالك.

- Advertisement -

وبدأ الملك عبد الله، الخميس، زيارة رسمية للولايات المتحدة، بحث خلالها مع مسؤولين أمريكيين، التطورات الإقليمية والدولية وجهود تحريك عملية السلام الفلسطينية الإسرائيلية.

وفي وقت سابق من الإثنين، قال ترامب إنه تم إحراز تقدم كبير في الشرق الأوسط  لكنه رفض الإفصاح عن الموعد الذي سيطرح فيه البيت الأبيض خطته للسلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وأضاف خلال اجتماعه مع العاهل الأردني إن الأوضاع تحسنت منذ انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني المبرم عام 2015.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. محمد حجازي يقول

    هذا الكلام يشبه قشر البيضة الذي لا يسمن ولا يغني من جوع وانما يحوي ما بداخله من بروتينات وخلافه من فوائد وأشياء أخرى وغالباً قد تفقس البيضة وتعطينا مولوداً جديداً ( كتكوتاً ) وهذا هو قمة العطاء ، ويبدو أن جلالة الملك قد وعد ترامب بأن يحتضن بيضة ترامب حتى تفقس وتعطيه الكتكوت الذي ينتظره ترامب ونتنياهو بفارغ الصبر ، ولا يهم أن يتمتع الكتكوت بصحة وعافية ، وإنما أن يفقس ويكون عليهم بعد ذلك مده بالوسائل المتاحة لإنعاشه بأدوية ومنشطات من هنا ومن هناك ، ويبدو أن بيضة ترامب أصبحت قاب قوسين أو أدنى من الوجود وهو الآن يهيء لها المكان والزمان المناسبين لوضعها ، وقبل ذلك لا بد أن يختار لها الديك الأفضل للتلقيح ويبد أنه اختاره فعلاً ، ونحن ما علينا الا الانتظار لنرى ماهية وشكل الكتكوت الذي نعتقد جازمين بأنه سيكون معوقاً وشكله لن يسر الناظرين وسيشمئز منه الكثيرون ، ولكن الحيوانات الجائعة ستكون مسرورة كثيراً لأنها ستكون مدركة بأنه بالإمكان أن يسد رمقها ليس الا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.