الدبور – إعلامية سعودية ذهبت لتغطي فعاليات بداية قيادة المراة السعودية لأول مرة رسميا، الحدث الذي تحتفل به المملكة وكأنها وصلت القمر.

الحدث الذي أراد ابن سلمان أن يشغل شعبه به بينما يقوم هو بما يلزم لتوليه كرسي العرش بأي ثمن و أي طريقة، حتى لو إعتقل نصف نساء المملكة و أشغل النصف الثاني بالقيادة.

 

هذه الإعلامية حسب ما لسع الدبور الفيديو قالت إنها هنا لتغطية الحدث ولكنها في نفس الوقت نسيت أن تغطي جسدها أولا، ولربما مثل هالحدث يحتاج لمثل تلك الملابس الفاضحة والغريبة والجديدة على المملكة.

وقد ظهر شعر الإعلامية وبطنها وصدرها من لابسها الفاضح والذي يخالف تقاليد وديانة المجتمع السعودي المحافظ، الفيديو الذي أغضب رواد وسائل التواصل الإجتماعي وتسائل البعض هل هذا هو تحرير المراة؟

هل بظهورها بهذا الشكل تتحرر؟ هل برقصها وحضورها الحفلات والمدرجات المختلطة تتحرر؟

شاهد تغطية الإعلامية السعودية.. للحدث طبعا وليس لجسدها..