الدبور – بروفيسور من سلطنة عمان وجه تحذير للمسؤولين في السلطنة من تعلم الدرس من وعدم الإعتماد على مصدر واحد للغذاء في السلطنة.

وقد طالب الأكاديمي العماني والعميد السابق في جامعة  البروفيسور الدول ذات الموقع الاستراتيجي التي تعتمد في أمنها الغذائي على الخارج بأخذ العبرة من حصار ، مشيدا بما حققته من صون أمنها الغذائي بتغيير مصادره وتنويعه في زمن قياسي.

 

وقال “اللواتي” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” لسعها الدبور كعادته :” أي دولة تتمتع بموقع جيواستراتيجي متميز وتملك سواحل تمتد من شمالها الى جنوبها تطل على دول زراعية وصناعية واغلب اعتمادها في امنها الغذائي على مصدر خارجي واحد، عليها ان تتدارك وبسرعة وفي حصار قطر عِبرة، صانت امنها الغذائي بتغيير مصادره وتنويعها في فترة قياسية! #د_حيدر”.

وفي رده على أحد المغردين الذي أكد أن في مقدمة هذه الدول هي ، قال “اللواتي”:” الأمن الغذائي الأمن الغذائي ما اوصيكم اكثر”.

وتعرضت قطر لحصار إقتصادي و إنساني شامل على جميع المواد الغذائية أيضا في ليلة وضحاها، وهي التي كانت تعتمد بشكل كامل تقريبا على وارداتها الغذائية من والإمارات، ولكنها تداركت الأمر بسرعة يشهد لها.

وكانت قطر قد تمكنت خلال الأشهر الماضية، من تحقيق تقدم في معدل الاكتفاء الذاتي وتطوير صناعتها المحلية بنسب ممتازة، في محاولة جادة لتحقيق طموحاتها الاقتصادية وتعزيز نموّها وتوسيع مصادر مواردها، خاصة الغذائية منها، لمواجهة الحصار الذي فرضته عليها عدة دول خليجية، منذ يونيو/حزيران الماضي.

وحددت الدوحة 2018 موعداً لتحقيق الاكتفاء الذاتي في قطاعات واسعة من الصناعات، خاصة الغذائية والدوائية. ووضعت خطة كاملة في موازنتها للسنة المقبلة لدعم الصناعات المحلية والقطاع الخاص.

إقرأ أيضا: العلاقات بين الإمارات وسلطنة عمان توترت بعد محاولة الإنقلاب الفاشلة ضد السلطنة