الدبور – ناشط من سلطنة عمان طالب بتغريدة له عبر موقع التدوين تويتر بمنع أي مطرب شارك بالفتنة بين دول الخليج إلى مهرجان صلاله، الإقتراح الذي جنن وهاجموا الناشط دون فهم كعادة الذباب.

الناشط العماني لم يقف مع دولة ضد دولة في الخليج بل رسالته كانت واضحة وهي مقاطعة المطرب الذي أقحم نفسه في السياسة وشارك بتأجيج الفتنة كما وصفها بين دول الخليج.

الناشط قلبه على وحدة الخليج، ولكن الذباب الإلكتروني الذي يهاجم اي شخص يطالب بالسلام فقط مع قطر، وكأن قطر تشكل له عقدة في حياته، لم تتركه بدون مهاجمته ورفض إقتراحه.

حيث قال الناشط بو ركاض الكثيري على تويتر بتغريدة لسعها الدبور ما نصه:

“نتمنى من مهرجان خريف صلاله منع اي مطرب شارك في الفتنه بين دول الخليج وعدم الاتفاق معه بالمشاركه في مهرجان خريف صلاله واستبادلهم بمطربين اخرين لا تقبل مطربين الفتنه والسياسه وهذا الشي مرفوض كما عهدنا حكومتنا الرشيدة باتباعها منهج الحياد”.

فرد عليه أحد الذباب المعروفين بتعليقاتهم التي تصدر بدون تفكير ولا قراءة،  السعودي عبد الله بن عقيل يستهزئ بمهرجان صلالة، وأن المهرجان لا يعلم عنه أحد إن لم يحضره مطربين السلطان ابن سلمان، حيث قال ما نصه كما لسع الدبور: “دافعو عن بلدهم بطريقتهم انت من حارق رزك ؟ ماجابو سيرة عمان !! ليه الخسه هذه ؟ كل هذا حباً في قطر ؟ ولو ماجوا هالفنانين عز الله محد درى عن مهرجانكم”

ليرد عليه الناشط العماني أنا لم أذكر قطر، تكلمت عن من يزرع الفتنة بين دول الخليج، ونعم أحب قطر ومن لا يحب قطر.

بينما وافق البعض مع الإقتراح ومنهم من رفض فكرة المطربين بشكل كامل وتوفير الأموال التي تصرف عليه:

حيث قال مغرد ما نصه: “قولوا بس مافي داعي للمهرجانات ومافي داعي للمطربين نحنا ف نعمه الخريف والاجواء الطيبه والمبالغ الي بيخسروها ع المطربين والمهرجانات يعطوا الاسر المتضرره”