وتأتي حملة مقاطعة منتجات المراعي بعد أيام من تأجيج أسعار الكهرباء لغضب شريحة واسعة من السعوديين بسبب القيمة المرتفعة للفواتير، إذ أدت لموجة غضب واحتجاج اجتاحت مواقع التواصل، واحتلت لوقت طويل “الترند” الأعلى للعربية السعودية على موقع تويتر.

وحفل هاشتاغ “قاطع_المراعي_وكن_واعي” بمشاركة كبرى من نشطاء التواصل الاجتماعي داخل وخارج السعودية، غضبا على رفع الشركة لأسعارها.

وحث نشطاء الشعب السعودي على مواصلة المقاطعة لعشرة أيام متواصلة لتحصيل ذات النتيجة التي تحصل عليها المغاربة بحملتهم الشهيرة خلال الشهر الماضي لمقاطعة العديد من المواد الغذائية والسلع، ما أجبر الشركات على تخفيض أسعارها.

وحملت مشاركات النشطاء والمغردين امتعاضا بارزا ورفضا للحالة الاقتصادية التي وصلت إليها جيوب المواطنين بالسعودية، مطلقين نداءات لعودة الوضع الاقتصادي “للعهد الماضي بالمملكة”.