راهنوا عليها وحرموا الشعب القطري منها، و قاطعها الشعب السعودي والآن تستجدي من ينظر إليها

الكاتب : وطن الدبور 4 يوليو، 2018 لا يوجد تعليقات

الدبور – راهنوا عليها في حربهم وحصارهم على قطر، وكأنها سلاح نووي سيقضي على قطر و شعب قطر، ظنوا أن الشعب القطري لن يصمد أكثر من أسبوع من دونها، وسيأتي راكعا مطيعا تحت أمر الدب الداشر ابن سلمان و شيطان العرب ابن زايد.

المنتج الذي جننوا من تابع أسبابهم لحصار قطر، وعندما استعانت قطر بمنتج غيره وضعوا الف عيب فيه، وقالوا معدة القطرين لن تتحمل إلا منتجاتنا، ومرة وصفوه بمنتج مستخلص من الحمير.

 

إنه المراعي يا سادة يا كرام، الإنتاج الوحيد الذي يصنع في وظنوا أنهم تحكموا بإقتصاد العالم بشوية حليب ولبن من منتجات المراعي، صمدت قطر وعوضت منتجات المراعي ـ التي كانت مستفيدة أصلا من تصديره الى قطر، والنتيجة باتت واضحة الآن بعد عام من إيقاف التصدير، الضرر عاد على والشعب السعودي.

فبعد حملة المقاطعة التي دشنها السعوديون ضد منتجات شركة “” للألبان بعد رفعها للأسعار، تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” مقطع فيديو يؤكد بدء السعوديين بتطبيق المقاطعة بشكل فعلي.

ووفقا للفيديو المتداول الذي لسعه الدبور كعادته في بث الفتن في مجتمع يسوده المحبة والأخاء والسلام، فقد ظهرت منتجات شركة “المراعي” في أحد المجمعات التجارية في على حالها دون أن يشتري أحد منتجا واحدا.

وعلى النقيض تماما، ظهرت أرفف شركات الألبان المنافسة شبه فارغة لقيام السعوديين بشراء منتجاتها، في خطوة تؤكد فعالية المقاطعة.

وكان ناشطون سعوديون وخليجيون قد أطلقوا دعوات ساخنة على مواقع التواصل الاجتماعي حثوا فيها على مقاطعة منتجات شركة المراعي السعودية، التي أكبر شركة أغذية ومنتجات ألبان وعصائر بمنطقة الشرق الأوسط.

وتأتي حملة مقاطعة بعد أيام من تأجيج أسعار الكهرباء لغضب شريحة واسعة من السعوديين بسبب القيمة المرتفعة للفواتير، إذ أدت لموجة غضب واحتجاج اجتاحت مواقع التواصل، واحتلت لوقت طويل “الترند” الأعلى للعربية السعودية على موقع تويتر.

وحفل هاشتاغ “قاطع_المراعي_وكن_واعي” بمشاركة كبرى من نشطاء التواصل الاجتماعي داخل وخارج السعودية، غضبا على رفع الشركة لأسعارها.

وحث نشطاء على مواصلة المقاطعة لعشرة أيام متواصلة لتحصيل ذات النتيجة التي تحصل عليها المغاربة بحملتهم الشهيرة خلال الشهر الماضي لمقاطعة العديد من المواد الغذائية والسلع، ما أجبر الشركات على تخفيض أسعارها.

وحملت مشاركات النشطاء والمغردين امتعاضا بارزا ورفضا للحالة الاقتصادية التي وصلت إليها جيوب المواطنين بالسعودية، مطلقين نداءات لعودة الوضع الاقتصادي “للعهد الماضي بالمملكة”.


تعليقات الموقع :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الفيسبوك :

مشاركة