الدبور – ضابط في جهاز الامن الإماراتي كشف عن السبب الحقيقي للإعتقالات الجديدة للقطرين في والسعودية.

وكان الدبور قد كشف الأسبوع الماضي عن فخ سعودي للإيقاع بالقطريين للقبض على البعض منهم من خلال دعوتهم للتسجيل للحج مباشرة عن طريق الحكومة وبدون السماح لأي بعثة قطرية بالتواجد معهم.

حيث قال حساب بدون ظل وهو متابع بكثرة على موقع تويتر ويقدم نفسه كضابط في جهاز الامن الإماراتي، قال في تغريدة لسعها الدبور ما نصه:

“الاعتقالات الجديدة للقطريين داخل السعودية هدفها استباقي قبل رفع دولة شكوتها ضد السعودية في المحاكم الدولية لذلك تريد السعودية ان تكون بيدها ورقة تهمة الارهاب للقطريين لتكون حجتهم قوية في مرافعاتهم”.

الأمر الذي أكده نقرير الدبور قبل أسبوع عن محاولات سعودية إماراتية للصق تهمة الإرهاب للقطريين بأي وسلة ممكنة، ليكون بيدها ورقة تهمة الإرهاب جاهزة موقعة بإعترافات قطريين تحت التعذيب أو الإبتزاز، لذلك نصح التقرير القطريين بالحظر من الوقوع بالفخ السعودي بدعوتهم للحج مباشرة وبدون تدخل حكومة قطر.

التغريدة التي لاقت تفاعل كبير من القطرين الذي أعربوا عن عدم ثقتهم بأي من دول ، فمن يحاصر جاره ويعلن الحرب عليه لا ثقة به أبدا مهما فعل.

وقال مغرد قطري أيضا: “ومن يثق في دولة حاصرتنا ومن فكر الدخول لها يتحمل نتيجة قراره ونحن كقطريون مع قرار حكومتنا وبلاد ليس بها سفاره وغير معترفه بعملتنا لإمكان لنا فيها”

وقال قناص قطر ايضا ما نصه:

“للاسف غباء السعوديه شديد في الملفات المرفقه لمحكمه العدل الدوليه ذكر فيها بان السعوديه تقوم بتسيس والعمره لاغراض سياسيه ولذلك لن يصبح في يدهم اي ملف حتى لو قبضو علي الف شخص محكمه العدل الدوليه تعلم جيدا بان ليس لديهم شيء ليثبتوه علي قطر وشكرا”