الدبور – بفضل ولي العهد السعودي الدب الداشر ، حولت فتاة سعودية هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر الى مسخرة في الشارع، الهيئة والتي تعرف محليا باسم المطاوعة أو المطاوع وهو الرجل الذي يعمل مع الهيئة لمنع الفجور في الشوارع، والتي كانت لها صلاحيات كبيرة في المملكة منذ نشأتها حتى إنقلاب على عائلته والتفرد بالحكم بالقوة.

لا شك أن للهيئة وبسبب الصلاحيات الكبيرة الكثير من التجاوزات ولكنها كانت السد المنيع مقابل الفساد الذي كان مختبئ وراء الخوف منهم ومن عقاب الدولة، فكانت معظم هذه التصرفات تمارس بالخفاء أو خارج المملكة.

 

وإهانة رجل دين كان يعتبر من الأمور المقدسة في البلاد أمر غير عادي ومرفوض سعوديا بشكل كبير ولم يعتاد عليه المجتمع السعودي المحافظ.

فقد إنتشر فيديو على مواقع التواصل الإجتماعي ولسعه الدبور كعادته، وأثار ضجة كبيرة داخل ، فرغم كل شيئ فغالبية هم من التيار المحافظ ولكنه الخائف والمتردد، الفيديو لفتاة تدعى رنا الدكنان، نشرت الفيديو وهي تقود سيارتها وتقابل أحد المطوعين كما يطلقون عليهم فبدأت بالصراخ مطوع مكوع وتضحك عليه ومرت بجانبه وهي تصرخ وتقود سيارتها بشكل هستيري وتضع الإغاني التي كانت أصلا من المحرمات أيضا.

التصرف الذي أثار متابعي تويتر وعلقوا عليه بغضب وإستنكار، وذكروا ان الهدف من قيادة المرأة لم يكن لتحريرها أو لأنه حق من حقوقها بل أكبر من ذلك وهو تدمير المرأة، والدليل أن هناك الكثير من الفتيات اللاتي طالبن بنفس الحقوق يقبعون في سجون بن سلمان وتحت التعذيب.

الدبور لسع بعض الردود على تصرفها الذي اعتبره أغلب المتابعين تصرف غير أخلاقي ويجب أن تعاقب عليه، حيث قال أحد المغردين ما نصه:

“المطوع : هو من اطاع الله ورسوله ومجتمعنا بفضل الله ” مُطيع لله ورسوله ” فتلك المرأه لم تستفز ذلك الرجل ؛ بل المجتمع. ممنوع تصوير الفتاه وهي تقود وهناك عقوبات!! وهي صورت نفسها والمطوع بدون اذن ونشرته وسخرت منه هل يُطبق عليها القانون وتُعاقب.!