وصدر قرار بإلحاق رئاسة أركان الجيش التركي بوزارة الدفاع، وقرار آخر بدعوة مجلس الأمن القومي الذي يترأسه عادة للاجتماع مرة كل شهرين، ويُخوّل الرئيس بترؤسه حال غياب رئيس الجمهورية.

وفي السياق ذاته، صدر مرسوم رئاسي تركي باستحداث “رئاسة إدارة طوارئ وكوارث” على أن تتبع لوزارة الداخلية، ومرسوم آخر يقضي بإلحاق مديرية الأوقاف العامة بوزارة الثقافة والسياحة، والتي ألحقت بها أيضا وكالة التعاون والتنسيق (تيكا) و “رئاسة أتراك المهجر ومجتمعات ذوي القربى”.