الدبور – إعلامي وناشط سياسي سوري معروف وله الكثير من المتابعين على تويتر،  دأب على مهاجمة مواقف من أكثر من مرة، مما أثار غضب النشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي ليردوا عليه، فمنهم من شتم ومنهم من شرح الموقف بكل وضوح.

الناشط والإعلامي والسياسي السوري عمر مدنية كتب أكثر من مرة ينتقد سياسات سلطنة عمان التي إعتبرها داعمة لبشار الأسد و لإيران ضد إرادة الشعب السوري وليست محايدة كما تدعي السلطنة.

 

وقال مدنية في تغريدة لسعها الدبور ما نصه: “سلطة عمان دعمت الاسد والحوثي ووقفت الى جانب المجوس عندما تحركوا في البحرين ودائما ما تمتدح ايران ودورها في المنطقة.. “محايدة””

الأمر الذي أثار بعض العمانيين على تويتر وردوا عليه، حيث قال أحد المغردين : “انت منافق وكذاب تريد الفتنه بين الشعوب سلطنه عمان لادخل لها شئت او ابيت سلطنه عمان معروف صديق العالم وايشاده الجميع والكل يعلم في انها دوله مسالمه”

ورد عليه مغرد من سلكنة عمان شارحا له الفرق بين الدعم والوقوف مع جهة عربية دون أخرى إنها ليست من سياسات السلطنة، وهي عبر التاريخ لم تقف مه جخة ضد جهة بل أبقت علاقاتها مفتوحة مع الجميع خصوصا إذا كان الصراع بين طرفين من الجيران.

وقال في تغريدة لسعها الدبور شارحا ما نصه: “طلب خديوي مصر من السلطان سعيد بن سلطان أن يقف معه في حرب ضد ورد سلطان عمان: نحن لا نقاتل إخواننا. وكانت عمان تملك اسطولا بحريا عظيما، وامتدادا جغرافيا أعظم وصل لأفريقيا ولكن الموضوع ليس بالقوة بل بالحكمة.”

ودخل على خط الردود الذباب الإلكتروني السعودي مهاجما سلطنة عمان ويقول أن السلطنة تدعم الحوثيين وتويتر وردود العمانين خير دليل على ذلك، وطبعا هاجم السلطنة لعدم وقوفها مع السعودية في مقاطعة وحصار قطر.

وقال المغرد السعودي ما نصه: “الاغلب من الشعب يدعم الحوثي والتويتر شاااهد عليهم !! لم اراى عماني محااايد في حربنا مع الحوثي ومقاطعتنا للعاق ودولته !!”