الدبور – قال بسام جعارة المعراض السوري المتشدد أن عيال زايد لهم يد كبيرة في مساعدة ودعمها عن طريق الإلتفاف على العقوبات المفروضة عليها.

وقال بسام جعارة في تغريده له لسعها الدبور مكررا ما قاله سابقا ومرفق في تغريدته معلومات عن مساعدة لأيران في تحويل ملايين الدولارت لتمويل فيلق القدس.

 

ورفقه بتعليق جاء فيه ما نصه: “قلنا هذا الكلام عشرات المرات .. عيال زايد مكنوا المجوس من الالتفاف على العقوبات”

وأرفق تحت التعليق خبر يقول: أن وكيلة وزارة الخزانة الأمريكية لشؤون الإرهاب والمخابرات المالية (سيجال مانديلكر) تقول بأن الولايات المتحدة أوقفت خلال شهر مايو الماضي شبكة من الصناديق المالية وشركات الصرافة في الإمارات العربية المتحدة التي كانت تدار من قبل مسؤولين في البنك المركزي الإيراني.

وأضافت مانديلكر أن إيران كانت تستخدم النظام المالي الإماراتي لنقل ملايين الدولارات الى فيلق القدس التابع ل الحرس الثوري الإيراني كما كانت تستخدم لتمويل حزب الله اللبناني والحوثيين في اليمن والرئيس السوري بشار الأسد.

على حسب ما نقل جعارة بتغريدته.

وتوالت الردود على تغريدة بسام جعارة من النشطاء على تويتر معتبرين أن من يحارب الشعب السوري ليس الأسد وإيران وروسيا فقط بل أن عيال زايد لهم دور كبير في دعم القتل في سوريا منذ بداية .

وعلق آخر بالقول ويتهمون قطر بدعم الإرهاب.