الدبور – يبدو أن أفخاذ زوجة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لم تسحر الدب الداشر وحده وجعلته يدفع الجزية أضعافا مضاعفة، حتى وصلت لأكثر من ٥٠٠ مليار دولار في زيارة واحدة فقط.

بل سحرت أيضا وزير خارجية العظمى، ولربما تتسبب سيقان ميلانا بانسحاب القوات الروسية من سوريا، كما تسببت بدفع الجزية في السعودية.

 

فقد إنتشرت صورة لوزير الخارجية الروسي وهو يتلصص النظر إلى “سيقان” ، ، هذا طبعا على ذمة من نشر الصورة وهو صحافي من دولة الكيان المحتل حليف وحبيب ترامب.

الصحافي الإسرائيلي والباحث في معهد “بيغين السادات” ايدي كوهين نشر الصورة مع تغريدة له يحاول فيها حث ترامب والشعب الأمريكي للثأر لأن وزير الخارجية الروسي بهذا التصرف اعتدى على شرف أمريكا كلها، مع أن نظرات أكبر و أكثر وحشية وحيوانية صدرت في السعودية من جميع من استقبل ميلانا وايفانكا.

وقال الكوهين في تغريدته ما نصه:

“دائماً يجعل أي نظره أو كلمة غير لائقه بقصد أو بدون قصد على عين و لسان وزير خارجيته سيرخي لافروف .. نظرات نشك في براءتها من معالي وزير الخارجية الروسي لحرم فخامة الرئيس الإميركي المصون .. لن تمر مرور الكرام ، على الأميركان الغيورين وعلى المعلم الكبير إيفانكا”