الدبور – شاب سعودي إنتشرت له صورة هو و والده على وسائل التواصل الإجتماعي وخصوصا موقع التدوين تويتر ولسعها الدبور، أثارت غضب البعض من التصرف، وأيضا أثارت موجة من المدافعين عن الفعل و إعتباره أمرا طبيعيا في المملكة السلمانية الجديدة.

فبينما ولي الأمر مشغول بمحاربة إستضافة لكأس العالم، وشيوخ ولي الأمر أيضا مشغولين بنفس الحرب ولكن لا يتحدثون إلا عن الحيض وشرعية القبول بصفقة القرن والتنازل عن القدس.

 

فقد إنتشرت صورة سعودي يضع والده حسب ما جاء في وسائل التواصل الإجتماعي في صندوق سيارته تحت الشمس وهو مقعد على كرسيه المتحرك بينما هو داخل السيارة الشاحنة الصغيرة تحت التكييف، إثناء تنقله من مكان إلى مكان.

وقد دافع الذباب الإلكتروني وبعض السعوديين عن الموقف فمنهم من قال أحسنوا الظن، والآخر وضع العيب على الرجل العاجز نفسه، وأفتى إنه هو من طلب ذلك حيث قال مغرد في رده على نشر الصورة ما نصه:

“وش حليله مبسط بالحوض ومتعود على اشعة الشمس وترى بعض الشيبان الله يهديهم مالهم الا رايهم الله لايخلينا منهم”

وفيما يبدو من التعليقات التي لسعها الدبور من موقع تويتر أن أكثر من نصف المجتمع السعودي يقوم بهذا الفعل، لأن الأغلبية رأوا أن الفعل شيئ طبيعي من خلال دفاعهم عن من قام بهذا الفعل، بل طلب أحدهم بمحاسبة من أخذ الصورة دون إذن الإبن والرجل المقعد. الدبور لسع بعض التغريدات ولكم التعليق: