وجاء في التعميم: “على الجمعيات الخيرية والمؤسسات الأهلية ولجان التنمية الاجتماعية الأهلية في المملكة عدم التعامل مع جمعية الإصلاح الاجتماعي الكويتية، وكذلك مع أي جمعية مشابهة تكون لها علاقة مباشرة أو غير مباشرة بالمنظمات والجمعيات المصنفة إرهابية”.

وتعد جمعية الإصلاح الاجتماعي الكويتية من أكبر وأقدم جمعيات النفع العام بالكويت، وجاء في كتاب الجمعية التعريفي عن قصة  تأسيسها: “اجتمع ثلاثون رجلاً من رجالات الكويت يوم السبت 8 من يونيو 1963م، في ديوان الحاج فهد الحمد الخالد، وتباحثوا في ضرورة قيام كيان إسلامي في هذا البلد الطيب؛ ليسهم في الحفاظ على دين وأخلاق المجتمع، واتفق الحضور على تأسيس جمعية جديدة باسم جمعية الإصلاح الاجتماعي”.