الدبور – بتنسيق وتعاون كامل مع جيش الإحتلال الإسرائيلي أعلن الأردن، الأحد، أنه وافق على مرور 800 من عناصر “” السوريين، لإعادة توطينهم في بريطانيا والمانيا وكندا، وذلك بُعيد إعلان إسرائيل أنها قامت بإجلائهم من إلى المملكة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأردنية، محمد الكايد، في بيان أن “الحكومة أذنت للأمم المتحدة بتنظيم مرور حوالي 800 مواطن سوري عبر الأردن لتوطينهم في دول غربية هي بريطانيا وألمانيا وكندا”.

وأوضح أن هذه الدول “قدمت تعهداً خطياً ملزماً قانونياً بإعادة توطينهم خلال فترة زمنية محددة بسبب وجود خطر على حياتهم”، مؤكداً أنه “تمت الموافقة على الطلب لأسباب إنسانية بحتة”.

وقال جيش الاحتلال الإسرائيلي إن السوريين “تم إجلاؤهم من منطقة الحرب في جنوب سوريا؛ بسبب تهديد مباشر على حياتهم”، مضيفاً أن هذا التحرك “بادرة إنسانية استثنائية”.

وتلولحي يا داليه…