الدبور – جريمة قتل فلسطيني لزوجته بطريقة بشعة هزت أبناء الجالية العربية والمسلمة في ولاية ميزوري الأمريكية.

وتحدثنا من قبل كثيرا عن الحوادث الغريبة التي يقع بها في الهجرة، من خلافات عائلية إلى جرائم كراهية وحتى وصلت الى جرائم عائلية و إنتحار وضياع الأولاد في ظل خلافات تافهه لا تستحق الوصول الى هذا الحال.

 

فقد عثرت الشرطة في الولاية على جثة رجل و امراة في سرداب بيت في المنطقة حيث تبين التحقيقات الأولية للشرطة إنها جريمة قتل و إنتحار.

و هزت جريمة القتل الجالية العربية والاسلامية بأكملها في ولاية ميزوري الامريكية.

فقد أقدم المدعو محمود أبو كنان 43 عاما فلسطيني الجنسية على قتل زوجته ليندا ابو كنان 40 عاما بعدة طلقات ثم انتحر بطلقة واحدة بالرأس .

وقد عثرت شرطة مدينة فلوريسانت مساء يوم الاحد على جثة الزوج والزوجة مضرجة بدمائهما في الغرفة السفلى من المنزل وذلك بعد أن تلقت بلاغا من جار القتيلين عن سماع مشادات حادة بين الزوجين أعقبها طلقات نارية عديدة.

وقال جار القتيلين أن أطفال الزوجان هربا من المنزل واستنجدا به عند حدوث الجريمة.

وقال أن لديهم طفل رائع بكل معنى الكلمة كان يأتي الينا ليلعب مع ابننا في فناء المنزل، أتمنى أن يجد الأطفال من يعتني بهم ويدعمهم نفسيا حتى يستطيعوا تعدي هذه الحادثة المؤلمة، فليس من السهل أن يعيش الأطفال على ذكرى أليمه مثل هذه وهي إنتحار الأب بعد قتل الأم.

ويذكر أن الزوجان لديهما ستة أطفال وقد انتقلا للاقامة في هذا المنزل منذ نوفمبر الماضي ويتمتعان بسمعة حسنة حسب شهادة الجيران والمعارف.

إقرأ أيضا : الحكم على قاتل خالد جباره اللبناني في أمريكا بالسجن مدى الحياة

 

إقرأ أيضا:الحلم الأمريكي تحول إلى كابوس: العثور على فتاة أردنية أمريكية مقطعة في حقيبتين في أمريكا