الدبور – مواطن أردني نشر فيديو مع تعليق له على عملية قلع أشجار الزيتون لتنفيذ خظ الغاز مع الإحتلال الإسرائيلي، وقال لا رئيس الحكومة ولا البرلمان ولا حتى جلالة الملك يحق له أن يختلع شجرة عمرها أكثر من ٤٠ عاما.

ووفقا للفيديو المتداول الذي لسعه الدبور، فقد ظهرت إحدى الجرافات وهي تقوم بتجريف أشجار الزيتون من أرضه في حين علق على الأمر متحسرا بالقول:” هاي البلدوزر اللي بتقطع في زيتوننا اللي زرعوه الأباء والاجداد”، مضيفا “مقابل تفوز مع غاز مصر وخط الغاز الصهيوني الآن.. زيتون عمره 40 سنة وطاح من عرق أكثر مما أنتج زيت”.

 

وقال مستنكرا الأمر: “مش عارف يعني.. فرضت علينا بموجب مساعداتها عشان رئيس الحكومة “الرزاز” والطزاز وغيره”، مضيفا: “هذا الحكي لا يبيح لك يا رئيس الحكومة انت ورئيس الديوان وحتى جلالة الملك يحق له أن يقطع شجرة زيتون عمرها 40 عام وتيجوا انتو بكل وقاحة وبكل قذارتكم وحقارتكم وتجيبوا آليات البوز والجرافات التابعة لمحمد الطراونة يقطعن زتوننا”.

ويأتي هذا الفيديو بعد يوم واحد فقط من تداول مقطع فيديو لمواطن أردني آخر يعمل في مجال المقاولات وهو يقوم باستعادة حمولة شاحنة رمل بعد أن اكتشف أنه تم شراؤها منه لصالح مشروع خط الغاز الإسرائيلي.