الدبور – الفرفاش قال في كلمته أمام مؤتمر في مركز «Policy Exchange» للأبحاث في لندن أن إيران تحاول إصدار جديد في المنطقة.

و أضاف القرقاش : وعلينا مواجهة فكرها المتطرف، مشيراً إلى أن تدخل «حزب الله» في اليمن يعد امتداداً لمحاولات زعزعة استقرار المنطقة.

 

وعلى إعتبار أن حزب الله الحالي هو إصدار قديم، لذلك تحاول صناعة أيفون، عفوا حزب الله جديد في المنطقة، ولم يحدد القرقاش متى سينزل الإصدار الجديد في المنطقة وما هي مميزاته، وبماذا يختلف عن حزب الله الحالي؟

 

وأضاف قرقاش: «نأمل أن تسفر الضغوط الأمريكية عن مفاوضات مع إيران للتوصل لاتفاق أشمل من اتفاق عام 2015»، معرباً عن قلقه من «اختلاف وجهات النظر بين الولايات المتحدة وأوروبا بشأن إيران».

 

وأبدى قرقاش استعداد لتحمل المزيد من العبء الأمني في الشرق الأوسط، لأنها لا تستطيع الاعتماد بعد الآن على العمليات العسكرية لحليفتيها الولايات المتحدة، وبريطانيا.

قرقاش يريد أن يخفف على امريكا و بريطانيا، خصوصا بعد أن أصبحت الإمارات دولة عظمى في المنطقة بعد خوضها الحرب في اليمن التي لم تنتهي حتى اليوم.

ولم ينس وزير الدولة للشؤون الخارجية القرقاش من ذكر أفضال الإمارات في الحرب على الإرهاب وما قدمته من اموال.

وأيضا لم ينس الصغيرة جدا جدا وقال أن لا جديد في قضية الصغيرة، والمطلوب منها محاربة الإرهاب تماما كما تفعل الإمارات.