الدبور – الممثلة السورية المثيرة للجدل واللبس والاخلاق والمقيمة في دولة الإمارات صرحت بعد الإفراج عنها من سجنها في صلالة، إنها تثق بالقانون في السلطنة وتعلم إنها دولة قانون ولن تظلم فيها أبدا.

وقالت الممثلة السورية ، في نفس الوقت لا صحة للمعلومات عن إلقاء القبض علي أنا وصديقتي التي تدعى كشونة.

 

وبين النفي والثقة بالقضاء العماني حاولت مروة التي عرض عليها ملايين مقابل الزواج، وتتلقى عروض يوميا للزواج ولكنها ترفض، حاولت إستعطاف الشعب العماني معها حيث نشرت عبر صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي مقطع فيديو أشارت فيه إلى أنها لم تكن تريد ان تتحدث في الموضوع لكن كثرة الشائعات والحديث عن سجنها في صلالة، هي التي دفعتها لذلك، مشيرة في الوقت نفسه، إلى أنّها موجودة هي وكشونة حاليًا، مع .

 

وأضافت:” غير مسموح لأي شخص أن يتلاعب بسمعتنا.. نحن بنات محترمات و لذيذات لنا قدرنا.. ونعرف جيدًا كيف نحترم أنفسنا ونحترم قوانين البلد التي نذهب إليها”.

 

وعادت اللذيذة كما تصف نفسها بإثبات الواقعه عندما قالت: ” إن كنا تعرضنا انا أو صديقتي لموقف خالفنا القانون به في سلطة .. فالقانون سيكون سائداً علينا”، لافتة إلى أنّها تثق تمامًا، بأنّ قانون سلطنة يحترم الوافدين”.

 

وختمت بالقول:” إذا كنا اخطأنا سننال عقابنا.. أما إذا لم نخطئ، فهناك قانون يعاقب أي رجل أمن يخطئ.. وإن شالله كل شيء ستعرفونه في وقته.. ورغم كل هذا مازلت أحب واعشق أهل ”.

 

يذكر ان الفتاة الإماراتية الشهيرة بـ”كشونة” تعرضت مؤخراً للمطاردة والتحرش من قِبَلِ شبان سعوديين لدى دخولها بسيارتها الى المملكة العربية ، على إثر قرار السماح للمرأة بقيادة السيارة.

وكانت الممثلة اللذيذة المحترمة والتي تعلم بالقوانين قد قالت من قبل أنها تلقت الملايين كمهور للزواج، وأكدت الممثلة السورية أن العروض تنهال عليها من جانب المعجبين. وجاء تصريح راتب 26 عامًا المثير للجدل من خلال مقطع فيديو نشرته عبر أحد حساباتها الخاصة في مواقع التواصل الاجتماعي.

وأثار الفيديو الذي نشرته مروة عدد من التعليقات فيما اعتبره البعض بانه تصريح جريء ومحاولة منها إلى لفت الإنتباه، فيما أبدى البعض إعجابه بالفنانة السورية مؤكدين انها تستحق الملايين. وفي المقابل أبدى البعض الأخر إنزعاجه من تصريح مروة مؤكدين أنها لا تستحق أي مبلغ مالي.