ووصف ايراني بأن لديها مكانة عالمية ومرتبة فائقة في تقديم الخدمات الصحية والعلاجية.

 

ونوه الى ان الجيش الايراني يمتلك 35 مستشفى في جميع اجراء البلاد منها 22 مستشفى للقوة البرية و 5 مستشفيات للقوة الجوية و 6 مستشفيات للقوة البحرية و مستشفيين تابعتين لهيئة اركان الجيش.

 

من جهته اشاد مساعد رئيس دائرة الصحة والشؤون العلاجية في الجيش العماني العقيد الحارثي، خلال اللقاء، بالخدمات الطبية والعلاجية التي يقدمها الجيش الايراني، موضحا ان هذه الخدمات كانت معروفة منذ القدم.

ويبقى السؤال الأهم هل ستعاقب سلطنة عمان وتحاصرها كما حاصرت قطر؟ أم أن كان غلطة كبيرة وحتى الآن لم يجدوا ما يحفظ ماء وجههم للخروج منها؟

نعتقد أن دول الحصار لن تقدم على خطوة مماثلة إتجاه سلطنة عمان او دولة الكويت، ولكنها لو نجحت في قطر، لكانت السلطنة والكويت الأن في نفس الموقف ولربما أسوأ بكثير.