الدبور – تحول إلى تاكسي أوبر و كريم يعمل على خط عمان الزرقة، وعمان العقبة، وعمان البتراء، ولكن تكلفته عالية جدا، لذلك ينقل الفنانين والرقاصات والطقاقات فقط مثل وغيرها.

وهذا ليس من تأليف الدبور ولا قصة خيالية من فلم هندي طويل، بل هذا ما جاء بتصريح رسمي بعد الضجة التي أثارها النشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي في بعد إنتشار صور أحلام وهي تتنقل بواسطة طائرة عسكرية من عمان إلى البتراء.

 

حيث قال مدیر عام الھیئة عبدالرزاق عربیات، خلال لقائه رجال الأعمال الأردنیین المغتربین، في غرفة صناعة عمان، الاثنين إن أحلام “ھي من طلبت الطائرة، ودفعت أجرها – 5 آلاف دولار في الساعة- من حسابھا الشخصي”.

وأضاف أن “إقامة أحلام (في البترا) كانت -أيضًا- على حسابھا، ولم تكلفنا إلا عشاءً بسیطًا في مطعم بعمان”.

وأوضح أن “سلاح الجو الأردني یؤجر مروحيات لأحلام وغیرھا، وھذا یشكل دخلًا للجیش”، بحسب موقع “خبرني” المحلي.

وأشار إلى أن أحلام “ستنتج فیلمًا عن البترا، على نفقتھا، وتنشره على حساباتھا على مواقع التواصل الاجتماعي”.. “يخلف عليها ولحق شغل بعد الفيلم”.

وأحيت “أحلام”​ حفلاً ضخماً قبل أيّام على مسرح جرش قدمت فيه باقة من اجمل اغنياتها، وسط حضورٍ كبير.

وهاجم النائب في البرلمان الأردني صداح الحباشنة، نقل الفنانة أحلام بطائرة عسكرية الى البتراء، متسائلاً: “ألهذه الدرجة المطربة أحلام أصبحت بطلًا قوميًا”.

وجاء في نصّ منشورٍ له عبر حسابه على “فيسبوك”: “هذه حكومة الإصلاح التي بشر بها (رئيس الوزراء عمر الرزاز)؛ ألهذه الدرجة المطربة أحلام أصبحت بطلًا قوميًا تُنقل بطائرة عسكرية من جرش إلى البتراء؟.. إخواني أترك لكم التعليق”.

وكان موقع “هلا أخبار” التابع للقوات المسلحة الأردنية، نقل الأحد، عن مصادر مطلعة، تأكيدها على أن الرحلة كانت “مدفوعة الأجر”.لكن ذلك لم يخفف من حدة الانتقادات، إذ قال ناشط: “بيقلك أحلام استأجرت الطائرة العسكرية! من متى الطائرات العسكرية تُستأجر؟!”.