وكان “دشتي” أيضا قد شن هجوما عنيفا على تركي آل الشيخ، في بداية أزمته مع أحمد الفهد في أكتوبر الماضي، وقال في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” حينها: ”السعودي لا يستطيع أن ينتقد شيال بشت الأمير لكن تراخي وزير الخارجية وأرتجافة سمح لهم بالتطاول على سمو الأمير وعلى الكويتوأهلها”.

 

وأضاف في تغريدة أخرى:” السعودي السعدون تعرض للأمير والأسرة الحاكمة والكويت وكان عقاب حكومتة له تعهد شفوي ولازال يغرد ونحن نسجن47 عام بسبب دعوي أقامتها الخارجية علينا”.

 

وأردف قائلا: “المتخصص بتلبيس الأمراء سراويلهم وبشوتهم أصبح ينعت الكويت بأقزام أسيا… حسبي الله على اللي كان السبب”.