الدب الداشر “أحول” يمشي في الإتجاه الخاطئ دوما، و الجديد إنه “أشول” أيضا…

الكاتب : وطن الدبور 31 يوليو، 2018 لا يوجد تعليقات

الدبور –  أحول و أشول أيضا، فبدل أن يتجه نحو شعبه لتثبيت حكمه حمل الأموال وذهب بها إلى ترامب الرئيس الأمريكي ليكسب الولاء بدفعه الجزية السنوية.

وبدل أن يهتم بقضية القدس بإعتباره خادم الحرمين وناسي الحرم الثالث، بل ضغط على الفلسطينيين بالقبول بصفقة القرن والتنازل أكثر مما تم التنازل عنه، قبل أن يتخل أبوم الملك بعدما فاق من نوبة الزهايمر التي تأتيه على حين غفلة.

 

والجديد في الدب الداشر إنه أشول، يعني يأكل بشماله لا بيمنيه،

ونشر المعارض السعودي البارز ، مقطع فيديو لسعه الدبور صاحب الفتن، و يظهر في احدى رحلاته وهو يأكل بشماله، وعلّق عليها قائلاً: “الدب الداشر يأكل بيسراه!!”.

وسرعان ما شهد مقطع الفيديو تفاعلاً من قبل المغردين الذين استهزأو بفعل “بن سلمان” منتقدين تصرفاته السلوكية بجانب الفساد الذي وصلت إليه في عهده.

وتنتشر مقاطع فيديو مختلفة لغانم الدوسري عبر قناته الخاصة في “يوتيوب” وحسابه في “تويتر” وهو يقوم بانتقاد الأوضاع المزرية داخل المملكة بالجمع بين الجد والهزل.

 

وغادر الدوسري في العام 2003 هربًا من بطش الأنظمة الملكية الديكتاتورية المتعاقبة والتي لم ترقب في المعارضين والمصلحين من السياسيين والدعاة إلا ولا ذمة، اختار سلاح الكلمة الساخرة لمواجهة من يسميهم بـ”سلاتيح المباحث” و”دبابيس ”.

 

وتحول الدوسري إلى معارض شرس قض مضاجع آل سعود بمختلف تفريعاتهم، فتراه يهاجم الملوك والأمراء مع ذكر ما لهم وما عليهم، وبالكاد يسلم أحدهم من لسانه الناقد والفاضح لتاريخهم وحاضرهم المذكور في كتب التاريخ ومذكرات الدبلوماسيين العرب والغربيين الذين عملوا في المملكة.


تعليقات الموقع :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الفيسبوك :

مشاركة