شيطان العرب بن زايد وبالتعاون مع دحلان قتلوه ثم حنطوه ثم أهانوه.. شاهد

الكاتب : وطن الدبور 1 أغسطس، 2018 تعليق واحد

الدبور – بن زايد الذي وصل إلى الحكم عن طريق المؤامرات التي يجيدها بفضل مستشاره الأمني المفصول والمطرود من فلسطين محمد دحلان، وصل الحد به إلى إهانة رئيس دولة المتهالكة والتي تتعرض لأكبر أرمة إقتصادية وسياسية في تاريخها.

بعد مؤامرة الإطاحة بالشيخ خليفة حاكم دولة الإمارات، وتركه كصورة ميتة حتى يتمكن بن زايد من السيطرة على الحكم، تم إهانة خليفة بنشر صورة مهينة له وهو محنط بعد موته.

 

فقد نشر الأكاديمي الإماراتي المعروف الدكتور سالم المنهالي، صورة جديدة لرئيس الإمارات في أحدث ظهور له، حيث ظهر بحالة يرثى لها.

 

ويظهر خليفة بن زايد ـ رئيس الإمارات الحاضر الغائب ـ في الصورة التي نشرها “المنهالي” في تغريدة له عبر حسابه بتويتر رصدتها (وطن)، بوضع صحي حرج ومظهر يرثى له وسط أفراد الشباب من العائلة الحاكمة.

 

ورأى الأكاديمي الإماراتي أن إظهار الشيخ خليفة بهذا المظهر هو أمر متعمد لإهانته شخصيا، مضيفا:” ثم لتسهيل إكمال عليه”

يشار إلى أن خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الإمارات ظهر في يونيو الماضي وهو يستقبل عدداً من إخوته ومسؤولين إماراتيين في مقر إقامته بمدينة إيفيان الفرنسية، فيما اعتبر الظهور الرابع له منذ 6 أعوام.

 

وتعلن الإمارات بين الفينة والأخرى عن مغادرة رئيسها للخارج في زيارة خاصة، دون تحديد وجهتها أو أهدافها، أو بث صور له خلال المغادرة أو الوصول.

 

ويغيب الرئيس الإماراتي (70 عاماً) عن أية أنشطة رسمية علنية، منذ أن تعرض لوعكة صحية بعد جلطة ألمت به (حسب الإعلان الرسمي) في 24 يناير 2014، باستثناء ظهوره في 25 يونيو 2017، خلال عيد الفطر الماضي، وظهوره وهو يتقبل التعازي بوفاة والدته.

 

لكن مصادر خاصة أكدت حينها أن لأخيه محمد بن زايد الذي كان يسعى لفرض سيطرته على البلاد دور في مرض الشيخ خليفة الغامض والمفاجئ للجميع.


تعليقات الموقع :

تعليق واحد علي “شيطان العرب بن زايد وبالتعاون مع دحلان قتلوه ثم حنطوه ثم أهانوه.. شاهد”

  1. يقول FAYZA ISMAIL:

    سمو الشيخ خليفه حفظه الله مريض وفى عام ٢٠١٤ كان هناك مبادرة اسمها شكرا خليفة. اى كل شىء يتم بالاتفاق معه ومع اخوه فلما التكلم بالشر.شعب الإمارات شعب راقى ويعلم ما يفعل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الفيسبوك :

مشاركة