الدبور – الكل يهرب من دبي ومن الغمارات بشكل عام، وإقتصاد الدولة من سيئ لأسوأ، حيث يشهد إقتصاد أكبر أزمة مخفية في تاريخه، حتى أكبر من أزمة العقارات الشهيرة.

وقد خرجت الكثير من التسريبات من داخل دبي عن تحولها لمدينة أشباح بعدما كانت تعج بالسياح والمستثمرين، حيث إنخفض سعر العقار بشكل ملحوظ، سواء العقار المعرووض للبيع أو للتأجير.

 

المغنية التركية إبرو غوندش تعود من دبي هاربة إلى ، بعد أن كانت قد قررت قضاء عطلة الصيف كاملة هناك للاستجمام والابتعاد عن إرهاق العمل.

وكانت غوندش استأجرت سكناً فاخراً في مارينا دبي، دفعت إيجاره مقدماً لسنة كاملة مقابل 750 ألف ليرة تركية، أي ما يقارب 150 ألف دولار.

وبعد أن وصلت درجة الحرارة إلى 50 مئوية في دبي، لم تتحمل غوندش الحرارة الحارقة، مما جعلها تترك سكنها الجميل والفخم وتجمع أشياءها وتعود أدراجها إلى تركيا، ولا تفكر في العودة، كما ذكر موقع Posta التركي.

المغنية إبرو غوندش من مواليد 1974، غنّت ومثّلت في العديد من الأعمال، كما اشتهرت بأغانيها المصورة التي قلدها معظم الفنانين الأتراك.

حتى سيهرب منها قريبا بعد إنهيار الإتحاد الإماراتي و إنفصال عن بعضها بسبب الخلافات الحادة التي تعصف بينهم نتيجة تفرد بقرارات مصيرية قد تدمر جميع الإمارات.