الدبور – تغريدة نشرتها النائبة في مجلس الأمة الكويتي منذ أسبوع على موقع التدوين تويتر، وحتى اليوم مازال التفاعل عليها مستمرا، ومازالت التغريدة الاولى في التفاعل في .

وقد عبرت النائبة الكويتية عن شكرها الكبير لسلطان عمان قابوس بن سعيد، وذلك في أعقاب تداول أنباء عن توسط السلطنة بين إيران والولايات المتحدة لتجنيب المنطقة تكلفة حرب مدمرة في حال اندلعت، مؤكدة بأن الشكر بحجم السماء لن تكفيه لسعيه الدائم في الحفاظ على سلامة أبناء المنطقة.

 

وقالت “الهاشم” في تدوينة لها عبر حسابها بموقع التدوين المصغر “تويتر” لسعها الدبور كعادته :”شكرا بحجم السماء لاتكفيك ياجلالة بن سعيد و #سلطنة_عمان تقدير وامتنان لجهودك المتواصلة لنزع فتيل أي خلاف قد يؤدى لخراب المنطقة”.

 

وأضافت:”حكمة وروية إعتدناها منك ومن حكيمنا وكبيرنا الشيخ صباح الأحمد. بارك الله لنا فيكم وفى سياساتكم الحكيمة وسعيكم الدائم للحفاظ على سلامتنا.”

واستمر التفاعل مع التغريدة لأكثر من أسبوع على تويتر من قبل نشطاء في سلطنة عمان، معربين عن شكرهم للنائبة صفاء الهاشم ولأصلها الطيب ومعدنها الأصيل.

بينما هاجمها الذباب الإلكتروني الذي ينتفض فور سماعها عن وساطة سلطنة عمان بين إيران و أمريكا، لأن موقف والإمارات هو دعم الحرب المدمرة في المنطقة وحث الرئيس الأمريكي لشن حرب شاملة بمساعدة إسرائيل.

حيث قال مغرد سعودي من الذباب مهاجما صفاء الهاشم ومواقفها الحرة ما نصه:

“موقف متخاذل عندما وضعت إيران على الطريق الصحيح من إيقاف اعتدائها نسمع هذه الفزعات من القريب والبعيد لكن كما قال سيدي ولي العهد سننقل المعركة لهم وهي في الطريق ان شاء الله ولا عزاء للفزاعة عدوا شحاع خير من صديق…….”

 

وقال مغرد آخر من الذباب الإلكتروني أيضا مهاجما النائبة وموقفها ومنتقدا موقف السلطنة إتجاه الأزمة ما نصه فيما لسع الدبور:

“منطق سطحي وين عقولكم ماتفكرون الا في انفسكم قال ايش قال ينزع فتيل الازمة اي فتيل! ايران تحارب مابقت شي ماسوتة محتلهة اربع دول عربية واسلامية قتلت وشردة شعوب 100 ضعف سكان الدولتين الخليجيتين العزيزتين تحارب الدين تسب امهات المؤمنين تبي تحتل تطلق الصواريخ على مكة أسفي على الحكمة”