الدبور – إختيار أول إمرأة عربية دكتورة من سلطنة عمان كأول سفيرة للمنظمة الاميركية لبنوك الدم.

وقد تم إختيار الدكتورة أروى بنت زكريا بن يحيى الريامية كأول أمراة عربية من الوطن العربي تحمل هذا المنصب وذلك بهدف تمثيل المنظمة الاميركية في المحافل الدولية.

 

وتعمل الدكتورة أروى استشارية أولى في أمراض الدم بمستشفى جامعة وحصلت على درجة البكالوريوس في العلوم الصحية–BSc وشهادة طبيب من كلية الطب والعلوم الصحية بجامعة في عام 2005.
ودرست بعدها علم أمراض الدم في جامعة كولومبيا في فانكوبر بكندا لتحصل على زمالة الكلية الملكية الكندية للأطباء والجراحين – FRCPc- في عام 2011 .

وقد زاولت بعدها العمل في قسم أمراض الدم بمستشفى جامعة السلطان قابوس وكرست اهتمامها وجهودها في طب نقل الدم ، والتعليم الطبي ، والبحوث الطبية والجودة.
وتترأس لجنة نقل الدم ولجنة التبرع بالدم التابعتين لـمستشفى جامعة السلطان قابوس منذ عام ٢٠١٤، وهي عضو في لجنة نقل الدم الوطنية في وزارة الصحة.
كما تعمل مديرة لبرنامج علم أمراض الدم في المجلس العماني للأختصاصات الطبية كما تعمل أيضًا كعضو في مجلس مستشفى جامعة السلطان قابوس والمجلس التنفيذي لـلمجلس العماني للاختصاصات الطبية .
تهتم الدكتورة بأبحاث نقل الدم وتتولى منصب عضوًا في هيئة تحرير مجلة جامعة السلطان قابوس الطبية، ولها ما يقارب من ٤٠ بحثا علميا في مجال علم نقل الدم وعلم أمراض الدم.
كما شاركت بتقديم أوراق عمل في العديد من المؤتمرات الأقليمية والعالمية في المجالين. وفازت بجائزة أفضل ملصق بحثي في المؤتمر الأميركي لنقل الدم لعامين متتالين ٢٠١٤ و ٢٠١٥.

وفي مجال الجودة تترأس فريق العمل ببنك الدم الجامعي في تطبيق أسس الاعتماد الكندي لمستشفى جامعة السلطان قابوس منذ عام ٢٠١٣. وتعمل كذلك ضمن فريق عمل التخطيط الاستراتيجي للمستشفى الجامعي وفي اعتماد برامج الإقامة والزمالة في المجلس العماني للأختصاصات الطبية.

الدكتورة الريامية هي عضو في العديد من المنظمات الدولية بما في ذلك المنظمة الأمريكية لبنوك الدم ، الجمعية العالمية لعلم نقل الدم ، الجمعية الكندية لعلم نقل الدم والجمعية العالمية لعلوم المختبرات الطبية في مجال أمراض الدم.

وتعمل كعضوة في المنظمة الأمريكية لبنوك الدم منذ عام ٢٠١٢، ونالت في عام ٢٠١٣ شهادة مقييم من المنظمة الأمريكية لبنوك الدم لتقييم جودة بنوك الدم ، كأول عمانية في هذا المجال.

وتعمل حاليا كعضوة في اللجنة العالمية لعلم نقل الدم في المنظمة لدراسة متطلبات التعليم في المجال في الدول المختلفة وكمشرف في برنامج دعم الأطباء الناشئين في المجال. كما تعمل كعضوة في لجنة علم نقل الدم في الجمعية العالمية لعلم نقل الدم منذ عام ٢٠١٧.