الدبور – البهلول مصطفى بكري خرج بتحليل ناري جديد، يطبل فيه في فرقة السيسي الإماراتية السعودية.

حيث قال الإعلامي وعضو مجلس النواب البهلول ، إن انهيار الليرة التركية ليس فقط نتاج هذه الحرب الاقتصادية التي اندلعت بين والولايات المتحدة، ولكن لأن الاقتصاد التركي يعاني من أزمات عديدة.

وأضاف “بكري”، خلال برنامجه “حقائق وأسرار”، المذاع عبر فضائية “صدى البلد” مساء الخميس، أن قدمت 15 مليار دولار من أموال الشعب القطري للرئيس التركي لإنقاذ الاقتصاد التركي.
وأكد أن هذا المبلغ لإنقاذ حكم أردوغان في تركيا، وأن أردوغان شريك فاعل مع أمير قطر في مؤامرته ضد الأمة العربية.
بكري مثله مثل أي طبال ذاكرتهم ضعيفة جدا، فهو لا يذكر المليارات التي دفعتها السعودية للإنقلاب على الحكم في مصر وتثبيت حكم السيسي العسكري، ولربما تلك المليارات كانت من حساب ابن سلمان الشخصي ولم تكن من أموال الشعب السعودية.
 ولا يذكر البكري الذي صدع رؤوسنا لسنوات وهو يصرخ بالوطنية، والتي انتهت مع وصول أول شوال رزـ أن السعودية دفعت المليارات “كاش” لمصر فقط لتثبيت حكم السيسي وليست مشاريع تعود بالربح على البلد، كما فعلت قطر.
ولا يعلم البكري أن في السعودية بطالة وفقر ربما تتعدى بالنسبة والتناسب مع عدد السكان البطالة والفقر في مصر نفسها التي أخذت المليارات بدون مقابل.
وأن الشعب القطري المسكين الذي تم تحويل ١٥ مليار دولار من أمواله، ليس بحاجة، وأن القطري بالأرقام مدخوله يعد الأعلى في العالم سنويا.
وأن ١٥ مليار هي عبارة عن إستثمارات وليست منحة مجانية، وليست مصاريف لأردوغان ليقوم بإنقلاب على حاكم شرعي، كما حصل في مصر.
يا بكري حتى التطبيل والكذب والنفاق له أصوله…