الدبور – مفتي السعودية الشيخ عبد العزيز آل الشيخ أعاد ناشطون تداول فيديو قديم له يفتي بوجوب دعم لأنها دولة إسلامية كبيرة حسب قوله، الفيديو قبل نشوب الأزمة بين السعودية وتركيا على أثر وقوف مع قطر من جهة، ومع قضية القدس من جهة ثانية، وصعود أردوغان لسدة الحكم الذي تعتبره السعودية عدوا له لأنه يحلم بعودة الخلافة الإسلامية، الأمر الذي يزعج بلد التوحيد.

ووفقا للفيديو المتداول ،  قال ، عبدالعزيز آل الشيخ، إن تركيا تعتبر بلدا إسلاميا على ثغر عظيم، لافتا في مقابلة على قناة المجد أن “تركيا بلد إسلامي كبير وضياعه يعني خسارة للمسلمين ولابد من الانتباه إلى ذلك، وأن هذا الثغر العظيم إن لم يساعد ويثبت أقدام أهله ويخشى إن حصل أمر لتركيا أن يؤثر على الناس في حياتهم.”

 

زعلق ناشر الفيديو في التغريدة التي لسعها الدبور ما نصه: “مفتي المملكة يؤكد على وجوب دعم ونحن نأخذ كلام العلماء ونرفض كلام السفهاء
لأننا   ولا يعنينا وسم

فمن أصدق هنا مفتي السعودية أم قرارات بن سلمان؟

 

وتتعرض تركيا لهجمة عنيفة لضرب إقتصادها بعد فشل محاولات الإنقلاب التي صرفت الإمارات عليها المليارات، ومع هذا لم يصدر أي صوت في السعودية عن دعم تركيا، أو حتى إنكار ما تتعرض له من هجمة شرسة من قبل البابا ترامب.

بل أن الإعلام السعودي يشجع ويهاجم ويشمت بما يحصل في تركيا.

إقرأ أيضا: مفتي السعودية حماس إرهابية وقتال اليهود حرام شرعا، ووزير صهيوني: والله عنا إستحوا يفتوا مثلك، يعيشك